باتت معركة إعادة الإعمار في سورية آخر المعارك الكبرى المنتظرة في الصراع السوري المعقّد، وهي المعركة التي تتكثّف فيها رهانات الأطراف المختلفة، وتشكّل الاختبار الحقيقي لإراداتهم السياسية ورؤاهم الجيوسياسية بعد أن جرى توضيب عناصر الصراع الأخرى بطرق مختلفة، تفاوضية وتهادنية، بما يتناسب ومقاربة الأطراف الفاعلة ميدانياً، روسيا، وإيران بدرجة أقل.

نشر في مقالات

لم يكن قبول المشاركة في محادثات أستانة قراراً سهلاً بالنسبة للفصائل السورية المسلحة، فقد كان ينطوي على خطرين كبيرين. الأول نقل المفاوضات من جنيف إلى أستانة، ووضعها تحت إشراف موسكو، بدل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ومرجعية قرارات مجلس الأمن. والثاني خطر الانقسام داخل صفوف الفصائل، ومن ورائها المعارضة السورية نفسها، واحتمال استغلال الروس هذا الانقسام لتقويض صدقية المعارضة السورية وإضعاف موقعها.

نشر في مقالات
الأربعاء, 11 كانون2/يناير 2017 12:30

سمير الزبن - الأوهام الروسية في سورية

استطاعت روسيا، خلال فترة البطة العرجاء للإدارة الأميركية التي تمر بها في أثناء الانتخابات الرئاسية وما بعدها، تحقيق وقائع جديدة على الأرض في الصراع السوري، وتمثل ذلك في إخراج المعارضة السورية والسكان من شرق حلب. وتعتقد روسيا أنها في الطريق إلى تكريس هذه الوقائع، باتفاق سياسي بين النظام السوري وقوى المعارضة. بذلك تكرس نفسها لاعباً مركزياً وأساسياً في الصراع القائم في سورية يستطيع التحكم في مساره.

نشر في مقالات

تتعاظم احتفالية إيران والنظام السوري وحلفائه من الميليشيات، لا سيما «حزب الله»، بـ «الانتصارات» وبتغيير موازين القوى على الأرض في سورية وفي سائر ميادين الصراع القائم في المنطقة على طريق محاولة تثمير هذه الحملة في التفاوض والتسويات السياسية، فيما تؤشر هذه الاحتفالية إلى أنها تطلق مرحلة جديدة من الحروب والقتال والتناقضات على امتداد الإقليم.

نشر في مقالات

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         22 / 11 / 2017