الأربعاء, 11 تموز/يوليو 2018 17:19

ماجد عبد الهادي - ساعة بشار الأسد

من بين أطرف وأظرف وأعمق التعليقات التي راجت على مواقع الإعلام الاجتماعي، بعد إعلان إسرائيل استرداد ساعة جاسوسها الشهير إيلي كوهين الذي أُعدم في دمشق عام 1965 قول ناشطة سورية على موقع "تويتر": "طيب بدل الانتظار 53 سنة كمان، لماذا لا تستعيد (إسرائيل) بشار الأسد شخصياً؟".

نشر في مقالات
الإثنين, 09 تموز/يوليو 2018 16:41

معن البياري - أبعد من ساعة إيلي كوهين

صحيحٌ أن استخبارات إيران استطاعت أن تجنّد وزيرا إسرائيليا سابقا، فقدّم لها معلوماتٍ قالت حكومة الاحتلال إن بعضها ذو قيمة حسّاسة. ولكن إسرائيل استطاعت أن تستعيد في "عمليةٍ خاصة شجاعة"، ساعة جاسوسها إيلي كوهين الذي أعدمه السوريون في دمشق قبل 53 عاما.

نشر في مقالات

علقت أرملة الجاسوس الإسرائيلي الشهير "إيلي كوهين" الذي أعدم في دمشق عام 1965 على فيديو إعدامه الذي نشرته مواقع عبرية.

نشر في منوعات

Tabah Live - طابة لايف