خسر السوريون بكل مواقعهم (مع الثورة أو ضدها) معركتهم في سورية، خسروها جميعاً، من قاتل من أجل استلام السلطة، ومن دافع عن سلطته القائمة بكل عيوبها ومآسيها، من جاهر بطلب الحرية، ومن فتح النار عليها، من قال مدّعياً أنه يقاتل من أجل الله وإقامة شرعه على الأرض، ومن عارضه، من كان يسمّي نفسه نظاماً، ومن واجهه تحت مسمّى "معارضة".. لا يستطيع أي طرف سوري الآن ادّعاء الانتصار على الطرف الآخر، فحيث انتصر أحدهم في موقعةٍ خسرها في مكان آخر، ما يعني أننا أمام مجموعٍ من المهزومين الذين يحاولون تجميل مواقع هزيمتهم بادّعاءات النصر الموهوم، على جبهات حربٍ مشتعلةٍ، أكلت أحلامهم جميعاً، بما فيها مكانها "سورية الدولة والمواطنين"، فكيف يكون النصر على بقايا وطنٍ، يحتله الغرباء قراراً وسيادة وقواعد عسكرية؟

نشر في مقالات

يحلو لنظام الأسد وحلفائه ومؤيديه، القول إن نظام الأسد انتصر على السوريين، وإن جيشه في طريق استعادة السيطرة على الأراضي السورية، التي خرجت عن سلطته في السنوات الماضية، بعد أن أعلن السوريون ثورتهم على نظام الاستبداد والقتل، وسعياً من أجل الحرية والعدالة والمساواة.

نشر في مقالات

ثمة غائب عما يجري في جنوب سورية، غائب عن استسلام الفصائل المسلحة للمعارضة السورية وعن النصر الذي حققه النظام في تلك المناطق. إنه «الإئتلاف الوطني السوري»، الهيئة التي اقترحت على السوريين أن تكون الممثل السياسي لحركة اعتراضهم وثورتهم على النظام، والتي تولت تمثيلهم في مؤتمرات جنيف وسوتشي وغيرها. لا أثر اليوم لهذا الإئتلاف في حدث أساسي بحجم عودة النظام إلى كامل الجنوب السوري!

نشر في مقالات

اتهم زعيم هيئة تحرير الشام، أبو محمد الجولاني، فصائل المعارضة المشاركة في محادثات أستانا، بأنهم السبب وراء هزائم المعارضة العسكرية المتتالية.

نشر في اخبار سوريا

قديماً قال المناطقة إن كل نتيجة تلزم بالضرورة عن مقدمات لها، ولا يجادل المجادلون في حتمية صحة هذه النظرية أو الافتراض المنطقي في تسلسل الأحداث من الألف إلى الياء، بناء على ما تقدم فإني أشاهد سقوط حوران, وجنوب سوريا, بيد تحالف الشر الذي تقوده موسكو.

نشر في مقالات

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن الولايات المتحدة سوف تتصدر جهود المساعدة في إزالة الأنقاض واستعادة الخدمات الأساسية بعد هزيمة تنظيم الدولة في أهم معاقله في الرقة.

نشر في اخبار سوريا

هل يمكن أن نفهم لماذا سمح الجيش اللبناني، ومن خلفه حزب الله وقوات الأسد ، لمائتين وخمسين مقاتلاً إرهابياً من تنظيم داعش محاصرين في منطقة الجرود اللبنانية السورية بأن يخرجوا بسلام إلى دير الزور السورية؟ أي من أقصى الغرب إلى أقصى الشرق، وهي على الخريطة أكثر من أربعمائة كيلومتر داخل سوريا الممزقة!

نشر في مقالات

يوم أمس حلّت الذكرى الخمسون لـ «نكسة» 1967. لكنّ الأسبوع الماضي شهد ردّين على هذه المذلّة المديدة:

نشر في مقالات

Tabah Live - طابة لايف