ميشيل كيلو - إشكالات الدعم والحل
يبحث الروس عن دعم مالي غربي وخليجي لإعادة الإعمار في سورية. ويقفزون ببحثهم عن الاشتراطات التي وضعها الغرب، لتقديم عونه المالي، وتتوقف على نوع الحل السياسي الذي تريد موسكو الوصول إليه، ويرجّح أن يكون بدون بشار الأسد، فإن لم يرحل في بدايته كان رحيله مسألةً من غير الجائز أن تتخطّى نهاية ولايته عام 2021.
ميشيل كيلو - روسيا أمام أكاذيبها
يبدو أن روسيا عاقدة العزم على الانتقال من مرحلة الحرب إلى مرحلة السلام في سورية، فبأي فهمٍ قد تنجز ذلك؟ هل ستنجزه بسياسة "عفو يصدره بشار عن الشعب يعيده إلى ما كان فيه من سعادة قبل ثورته "الإرهابية"؟
وائل عصام - عندما يتحول "جيش الثورة" لـ "قوات رديفة للنظام" !
عندما شن النظام السوري هجومه الأخير على درعا، أعلن عن تشكيل «جيش الثورة»، من خلال «اتحاد» أربعة فصائل كبيرة من الجيش الحر في درعا، وقال قادته حينئذ إن الهدف منه قتال النظام والإرهابيين، ولم يفوتوا هدفا آخر حفاظا على مشاعر الجماهير، وهو «نصرة الأمة» حسبما قالوا، كما سمعنا في إعلان التأسيس أسماء قادة فرق ووحدات عسكرية تشي بأنهم يحضرون لـ «ملحمة» عسكرية فريدة مع قوات النظام، كـ «الوحدات الخاصة»، وقوات «الإسناد الناري المتوسط» بحيث تشعر أن الأرض ستشتعل في درعا.
حازم صاغية - محرّمات الكلام السوريّ
في لغة المعارضة السوريّة، أو لغاتها، يلوح شيطانان: بشّار الأسد، الذي تداخله شياطين كثيرة كبوتين وخامنئي ونصر الله، وإسرائيل. الأوّل يحضر موسّعاً وبإسهاب. الثاني يحضر باقتضاب.
محمد علي فرحات - مَرَض زعماء لبنان ... اسمه سورية
اشتهر لبنان بكونه بلد الحرية والانفتاح في المنطقة العربية، وأرجع كثيرون أسباب تميزه إلى أن المجتمع فيه أقوى من الدولة وأقدر على المبادرة اقتصادياً وثقافياً، كما أرجعوه إلى التوازنات الطائفية التي تتيح ما هو أبعد من حرية العقيدة التي كفلها الدستور، بحيث أن الفرد اللبناني هو أيضاً حرّ في الانتماء اجتماعياً وسياسياً إلى طائفة أو الخروج عليها.
بكر صدقي - معنى المفاوضات بين مجلس سوريا الديمقراطية والنظام
لم يتسرب شيء عن فحوى المباحثات التي جرت في دمشق، بين وفد يمثل «مجلس سوريا الديمقراطية» ووفد استخباري لنظام الأسد، بقيادة علي مملوك، ومن المرجح ألا يتسرب في وقت قريب. «اتفق الجانبان على تشكيل لجان تخصصية للتباحث حول مختلف الجوانب» هذا كل ما لدينا إلى الآن.
برهان غليون - سورية.. إسرائيل شريكا في الحل الروسي
تصريح السفير الروسي في إسرائيل، أناتولي فيكتوروف، في 30 يوليو/ تموز، مثير للاهتمام، في الوقت الذي تقود روسيا في سوتشي محادثات السوريين من أجل التسوية، وتطرح نفسها في سورية صانعة سلام. قال السفير على القناة الإسرائيلية العاشرة، مطمئنا الإسرائيليين إن أمن إسرائيل أولوية روسيا في سورية. وهذا ما لم يشكّ فيه أحد، منذ بداية الثورة السورية والتدخل الروسي فيها، سواء من خلال تعطيل مجلس الأمن وقراراته التي شاركت موسكو نفسها فيها، أو من خلال تدخلها العسكري المباشر منذ العام 2015، بعد أن أيقنت أن النظام السوري على طريق الانهيار، ومعه حشود المليشيات الإيرانية.
الصفحة 4 من 415