×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 894
JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 889
الغضب للرقة .. "صبحي دسوقي"
يوم الغضب الدائم حداداً على الرقة الشهيدة. "سأخبر الله بكل شيء" آخر جملة قالها طفل سوري عمره 3 سنوات قبل أن يفارق الحياة. وستغدو هذه المقولة خالدة وسنحملها كأيقونة نورثها للأجيال.
منذ دخول المنطقة العربية في فوضى «الربيع العربي»، برز الدور الروسي، منافساً للدور الأميركي بعد أن كان شبه مستسلم للقيادة الأميركية للعالم بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، ولذلك بدأت روسيا بوتين ترسم لنفسها خطاً متمايزاً عن الولايات المتحدة الأميركية، بل منافس له ومتحدٍّ كذلك له في مناطق ساخنة، ولاسيما في المنطقة العربية من العالم، لكن سبق هذا التنافس تعاون بينهما في مناطق وقضايا، فتعاونت روسيا مع التحالف الغربي في مجلس الأمن؛ لاستصدار قرار بحماية المدنيين من هجمات طيران القذافي، الذي اعتبره الروس قراراً حُرِّف فيما بعد، وأنهم خُدعوا في ذلك القرار، فتأثر موقفهم في أزمة سورية بشكل دراماتيكي، إذ وقفوا سداً منيعاً في وجه أي قرار يسمح باستخدام القوة من خلال…
جهاد الخازن : الحزن على سوريا لايكفي
عندما كنت طفلاً كانت الليرة السورية واللبنانية بسعر واحد منذ الاستقلال، ثم تركت الطفولة الى المراهقة وأخذت أسمع عن «تزوير»، فالليرة بدأت واحدة باستثناء كلمة سورية ولبنان (بالعربية والفرنسية) على الرأس في وسطها، وإذا إرتفع سعر واحدة عن الأخرى كان هناك مَنْ ينقل إسم بلدها الى الليرة الأقل سعراً.
حازم صاغية : إسرائيل إذ تهدّدها يهوديّتها
في 1948 قامت دولة إسرائيل بوصفها دولة لليهود أساساً، وبوصفها أيضاً دولة ديموقراطيّة. وهي في هذا وذاك لم تكن فريدة في "عالم الإسلام" العريض. فقبل عام على نشأتها، استقلّت باكستان عن الهند بوصفها دولة للمسلمين. وقبل خمس سنوات على تلك النشأة، اعتمد لبنان المستقلّ النظام الديموقراطيّ، بينما كانت بلدان عدّة في المشرق العربيّ، كمصر وسوريّة والعراق، تغازل الديموقراطيّة البرلمانيّة قبل أن تطيحها الانقلابات.
مونت كارلو : خارطة المبايعة لتنظيم داعش تتسع
بينما يواجه تنظيم الدولة الإسلامية حملة عسكرية من قبل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، يبدو أن التنظيم وطّد علاقاته بتنظيمات وكتائب إسلامية متشددة في مناطق العالم المختلفة.
لا أحد يشبه بشار الأسد أكثر من فلاديمير بوتين. كلاهما يتوسل العنف للبقاء في السلطة، الأول في الداخل بعدما أُجهض تمدده خارجياً، والثاني في الخارج تلافياً لمحاسبة داخلية. وكلاهما يحتالان على الواقع من خلال نظام ودستور وُضعا لخدمة هذا الهدف الوحيد، أياً تكن العواقب على بلديهما.
لا يجوز لعربي مثلي أن يتهم الغرب بالتخلف ونحن متخلفون عن الركب منذ وُلِدنا، مع ذلك أقول إن الحضارة الغربية قشرة تخفي ما تحتها من زيف.
الصفحة 369 من 386

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         21 / 01 / 2018