رضوان زيادة - صورة داعش في المؤشر العربي
لم يكن الأمر يحتاج إلى بلوغ معركة الموصل نهايتها، حتى تتضح نتيجة الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، فالتنظيم الذي تميز عن غيره من الحركات الجهادية بالإصرار على إقامة دولة، بأركانها المعروفة، وتمسّكه بالدفاع عنها، ما كان ليستطيع مواجهة قوةٍ نارية هائلة، من بين قدرات أخرى كثيرة، تملكها القوة العظمى في العالم، في وقتٍ يفتقد فيه أي تأييد في البيئة الاجتماعية التي يقيم بين ظهرانيها، لتطرّفه ومغالاته في سؤالي العبادات والمعاملات. لكن السؤال الذي ينبغي الوقوف عليه هنا، على الرغم من بساطته وتكراره، هو هل تعني هزيمة التنظيم عسكرياً في العراق وسورية هزيمته نهائياً. الإجابة التي تبدو واضحةً وضوح نتيجة المواجهة الدائرة الآن، هي لا.
سامي كوهن - كيف ستكون سياسة تركيا الخارجية بعد نجاح الاستفتاء ؟! (مترجم)
إذا كانت تركيا ستدخل في عصر جديد بعد الاستفتاء على التغييرات الدستورية فهل من المتوقع ان يحدث ذلك بعض التغييرات في ساحة السياسة الخارجية؟
عهد الهندي - سورية: من عصبوية الحكم الطائفي إلى البديل
من الصحيح القول إن النظام السوري ومؤسساته تحوي عناصر غير علوية فاعلة، وإن سجونها طفحت بمعتقلي رأيٍ علويين، لكن هذا لا يلغي أن «العصبوية العلوية» المرتكز الأهم الذي تأسست عليه دولة «سورية الأسد» والأداة التي مكنت شخص حافظ الأسد من الحكم والتوريث، وابنه من الاستمرار كحاكم لسورية بعد انقلاب الكثير من المكونات السورية على الرابط «السوري الأسدي» الذي جمعهم لعقود.
غازي دحمان - تغيير قواعد اللعبة في سورية
ليست مجرد ضربة نزقة ومحدّدة الأهداف تلك التي نفذتها أميركا ضد مطار الشعيرات، بل هي إعلان بالنار عن تغيّر قواعد اللعبة في سورية، كما هي إعلان عن عودة أميركا إلى دور اللاعب أساسي في الأزمة السورية.
ميسرة بكور - فبركة مخرج أمريكي
لا شيء حدث في خان شيخون ولا في غوطة دمشق ولا من قبل في الحولة، «فبركة» قالها الأسد، فلا أطفال ذبحوا ولا أشلاء فاضت ارواحها جوعاً في مضايا ولا دموع زرفت على محراب خان شيخون ولا نمتلك كيميائيا «فبركة» المخرج امريكي ونماذج لبلدة خان شيخون تم تصميمها في قطر.
غازي دحمان - الصراع الدولي على سورية يكرّس تقسيمها
لن يُسقط هذا الصراع الدولي الذي يحتدم في سورية نظاماً، ولن يقضي على ثورة، ولن يوصل إلى تسوية سلمية تخرج سورية من مأزقها التاريخي، فمثل هذا الهدف غير وارد في استراتيجيات الصراع الدولية، ولا يرصد له الفاعلون موارد ولا قوى بشرية، هل سمع أحد بإستراتيجيات مصمّمة لبناء الدّول، ما لم تكن هناك مصالح ملحّة؟
عبد القادر سيلفي - ماذا بعد نجاح التعديلات الدستورية في تركيا؟!  (مترجم)
ظهرت نتائج الإستفتاء واستيقظنا على تركيا جديدة في صباح 17 نيسان، وكانت النتيجة لصالح التعديلات الدستورية ولكن نتائج الاستفتاء أعطت دروس مهمة لاستطلاعات الرأي لدى كل من الحكومة والمعارضة.
الصفحة 9 من 347

Tabah Live - طابة لايف