بعث الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الأربعاء، برسالة إلى ابنته "علا" المحبوسة احتياطيًا في مصر، على ذمة قضية تتهمها وزوجها بـ"التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الأمن ومؤسسات الدولة".

نشر في عربي

سبع سنوات ونصف السنة قضاها السوري حمزة عجوز (70 عاما) في غياهب السجون السورية دون توجيه أي تهم ضده، ذاق خلالها مختلف صنوف العذاب، وفقد خلالها خمسة من أصدقائه، وانقطعت صلته بالعالم الخارجي.

نشر في اخبار سوريا

نفت وزارة خارجية الأسد اليوم الثلاثاء الاتهامات الأمريكية التي تحدثت عن إنشائه لمحرقة للجثث داخل سجن صيدنايا العسكري على أطراف العاصمة دمشق.

نشر في اخبار سوريا

قالت الخارجية الأمريكية أمس الاثنين إن الولايات المتحدة لديها دليل على أن نظام بشار الأسد أقام محرقة للجثث قرب سجن عسكري كبير خارج العاصمة دمشق. 

نشر في اخبار سوريا

كلما حلت ذكرى 14 آذار (مارس) 2005 واستحضرت في الذهن صورة اللبنانيين المحتشدين في ساحة الشهداء، تأبى الذاكرة إلا أن تستحضر صورة أخرى، لسجين لبناني عرفناه في مركز التحقيق باسم خليل. ولعل ما يحرض الذاكرة هو ذلك التناقض الآسر بين جموع ثارت رفضاً للذل والقتل وانتهاك الكرامة وبين ما كان يعانيه ذلك المعتقل اللبناني من هوان وإذلال وهو ينفذ أوامر السجانين البغيضة ويقوم بأعمال السخرة والتنظيف، أو لعل ما أثارها هو هتاف المتظاهرين ضد قهر السلطة السورية ووصايتها ولأن مشهد المطالبين بالعدالة بدا كأنه يغازل رغبة دفينة في الثأر والانتقام من جلادي خليل وما ارتكبوه بحقه وحق معتقلين آخرين. ولعل المحرض هو ذلك التوجس المقيت مما قد تحمله الأيام السوداء المقبلة من فتك وتنكيل، مع نجاح تعاضد القهر والاستبداد في محاصرة الربيع العربي وكسر إرادة البشر وحلمهم بالتغيير والحرية والكرامة.

نشر في مقالات

كلما تعرفَ الرأي العام في العالم (إن صحت التسمية) على فظاعات جديدة للنظام السوري، كالتقرير الأخير لمنظمة العفو الدولية عن ضحايا سجن صيدنايا، زادت قناعتي بأننا نعيش عصراً مختلاً تماماً، لا سيما لجهة حالة الشلل والتفرج التام على مأساة الشعب السوري المستمرة من قبل المجتمع الدولي.

نشر في مقالات

أُطلقَ اليوم الثلاثاء سراح الفنانة السورية سمر كوكش بعد اعتقال دام قرابة الأربع سنوات بتهمة دعم "الإرهاب" في سجن عدرا المركزي بريف دمشق.

نشر في اخبار سوريا

بعد تقرير استخدام الأسلحة الكيميائية وملف القتل الجماعي تحت التعذيب لآلاف المعتقلين في سجون النظام السوري التي كشفها مصور الجيش الشرعي، وقدّم عنها أكثر من 50 ألف صورة، اعترفت المنظمات الدولية الإنسانية بأصالتها، جاء تقرير منظمة العفو الدولية، الأسبوع الماضي، عن سجن صيدنايا، ليؤكد أن ما سمته "المسلخ البشري" لا ينطبق على هذا السجن وحده، وإنما يشمل سجون سورية بأكملها. وردا على تكذيب النظام وحماته من الروس التقرير ، تحدت "العفو الدولية" نظام الأسد بالسماح لها بزيارة السجون، للكشف عن حقيقة ما يجري فيها. وجاء الجواب على لسان بشار الأسد، صاحب المسلخ البشري ذاته، بأن سورية ترفض السماح بزيارة منظمات أجنبية سجونها.

نشر في مقالات

في إنكارها تقرير «أمنيستي» (منظمة العفو الدولية)، المتعلق بإعدام نحو 13 ألف معتقل بين 2011 و2015، تقول وزارة «عدل» نظام بشار ما مفاده: لو كان الأمر هكذا من أين أتى أولئك الناجون ليدلوا بشهاداتهم؟ المنطق الذي تستخدمه الوزارة هو التالي: طالما هناك ناجون إذاً لم تكن هناك إبادة، فإما أن الإبادة كذبة أو أن الناجين هم الكذبة، بوجودهم أو بأقوالهم.

نشر في مقالات
الجمعة, 10 شباط/فبراير 2017 12:11

خليل العاني - مقبرة "صيدنايا"

لا يريد المرء دليلاً على إجرام الديكتاتوريات العربية ووحشيتها أكثر من مطالعة أخبار سجونها ومعتقلاتها التي تحولت إلى "مسالخ" بشرية، تفوح منها رائحة الكراهية والموت والانتقام. وهو أمر ليس جديداً على أنظمة قائمة، ومستمرة فقط، بفضل آلة القمع والقتل الذي تمارسه بحق معارضيها.

نشر في مقالات
الصفحة 1 من 2

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

  • نشرة المنتصف         12 / 10 / 2017