×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 894
الأحد, 17 حزيران/يونيو 2018 16:57

إبراهيم الزبيدي - هذا هو مقتدى

وأخيرا أعاد قاسم سليماني عصفورَه النافر إلى عشه الأول، وجعلَه يتخلى، مرغما، عن بالوناته الدخانية المزعجة حول (شلع قلع) وحول (استقلالية) القرار الوطني العراقي.

نشر في مقالات

ستكون مهمة السيد مقتدى صعبة إذا ما أراد أن يجري تسوية على الشعارات التي خاض الانتخابات على أساسها. فالرجل قاد طوال السنوات الأربع الأخيرة مواجهات «مدنية» مع السلطة رفع خلالها شعارات تمس صلب دورها وخياراتها الرئيسة. الأمر لا يتعلق بمستويات الفساد غير المسبوق في هذا البلد فحسب، إنما أيضاً خروج صاحب «الحوزة الناطقة» عن الإجماعات الشيعية العراقية. تحفظ على الدور الإيراني في بغداد، وانتقد طهران مباشرة وغير مرة. طالب الرئيس السوري بشار الأسد بالتنحي. زار الرياض وأبو ظبي في ذروة صدامهما مع طهران في اليمن.

نشر في مقالات

أعلن الزعيم العراقي المعارض مقتدى الصدر، الأربعاء، أن بغداد مقبلة على تشكيل حكومة تكنوقراط.

نشر في عربي

دعا رجل الدين الشيعي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بشار الأسد إلى التنحي عن السلطة، ومنح الشعب السوري حق تقرير مصيره.

نشر في سياسة

أصدر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بياناً نعى فيه مقتل قادة من حزب الله بغارة إسرائيلية يوم امس. وقال الصدر في بيان ظهر اليوم الاثنين، "تلقينا نبأ استشهاد (شبل المقاومة) الاسلامية في لبنان، الشهيد البطل جهاد نجل فخر المقاومة الحاج رضوان (رضوان الله تعالى عليهما) بفائق الحزن والاعتزاز والفخر، اذ سيضيء لأصحابه درب الجهاد ضد العدو الاسرائيلي البغيض كما كان ابيه مشعلاً لكل المقاومين".

نشر في سياسة

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

كاريكاتير