قمة رباعية منتظرة في اسطنبول لبحث الوضع السوري

تشرين1 20, 2018
قمة رباعية منتظرة في اسطنبول لبحث الوضع السوري

أعلن الكرملين، أمس الجمعة، أن مدينة اسطنبول تستعد لعقد قمة رباعية بحضور رؤساء فرنسا وروسيا وألمانيا وتركيا في السابع والعشرين من شهر تشرين الأول الجاري.

وأفاد المكتب الصحفي للكرملين، أنه "سيتم خلال القمة تبادل الآراء حول القضية السورية، بما في ذلك مسألة تحريك العملية السياسية للتسوية السورية، والخطوات المقبلة من أجل تعزيز الأمن والاستقرار، وخلق الظروف لعودة اللاجئين، وإعادة إعمار البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية".
ووضع الرئيس ماكرون ثلاثة شروط للمشاركة في القمة، وهي "ألا تحصل عملية عسكرية تستهدف إدلب، بحيث تدفع القمة إلى تثبيت وقف إطلاق النار، وتلافي كارثة إنسانية والتسبب في موجات من الهجرات”، مضيفاً “تساهم القمة في إطلاق مسار سياسي يضم الجميع، تكون باكورته تسهيل عملية تشكيل وإطلاق نشاطات اللجنة الدستورية التي جاءت المبادرة الخاصة بها من مجموعة أستانا، وبدفع من الرئيس بوتين، بالإضافة للحصول “على التزام روسي واضح بالحل السياسي"، بحسب صحيفة (الشرق الأوسط).
وأوضح المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم قالن، أمس الجمعة في بيان، أن “القمة ستتناول الأوضاع الميدانية في سورية، واتفاق سوتشي حول إدلب، ومراحل الحل السياسي، وكافة أوجه القضية السورية”.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن قبل أشهر أن القمة ستعقد في السابع من شهر أيلول الماضي، إلا أنها لم تعقد في ذلك الوقت بسبب تطورات الوضع في إدلب.
الجدير بالذكر أن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، اتفقا على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب، شمالي غربي سوريا، خلال مؤتمر صحفي في السابع عشر من شهر أيلول الماضي.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

كاريكاتير