أطفال بكولونيا الألمانية يتبرعون بمصروفهم الشخصي لحلب

كانون1 29, 2016
أطفال بكولونيا الألمانية يتبرعون بمصروفهم الشخصي لحلب

تبرع أطفال في مدينة كولونيا الألمانية، الأربعاء، بمصروفهم الشخصي، لأطفال مدينة حلب.

وخلال فعالية نُظمت في المدينة للتعريف بحملة مساعدات من أجل حلب، نظمها كل من اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين (UTED)، والهلال الأحمر التركي، أقدم أطفال في الفعالية على إعطاء ما جمعوه من مصروفهم الشخصي لرئيس الاتحاد "ظفر صاري قايا" من أجل مساعدة أطفال حلب.

وفي تصريح للصحفيين، قال صاري قايا، إن "سوريا تحولت إلى مركز لحروب وصاية بين قوى عالمية وإقليمية، ودخلت في مرحلة تسودها مأساة إنسانية كبيرة، تجاوزت كافة الحدود الإنسانية، وتحولت إلى مجزرة ضد الكثير من المدنيين بينهم نساء وأطفال في حلب أمام أنظار المجتمع الدولي".

ولفت صاري قايا، إلى أن منظمات حقوق الأطفال والنساء والإنسان "التزمت الصمت" رغم أن ما تشهدت المنطقة يعد "جريمة حرب".

وأشار إلى أن الجهود التي بذلتها تركيا من أجل إجلاء وإنقاذ المدنيين من حلب، يجب أن تكون درسَا للبلدان التي تقول عن نفسها إنها مهد لحقوق الإنسان والديمقراطية.

وأطلقت قوات النظام والمجموعات الإرهابية الموالية لها، في نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، حملة عسكرية كبيرة على أحياء حلب الشرقية المحاصرة، وبعد سقوط مئات القتلى وآلاف الجرحى وتدهور الأوضاع الإنسانية داخل المدينة، تم التوصل إلى اتفاق بإخلاء المحاصرين، نتيجة لمفاوضات بين المعارضة والنظام بوساطة تركية ورعاية روسية.

وفي 22 ديسمبر/كانون أول، استكملت عمليات إجلاء المدنيين وقوات المعارضة من الأحياء الشرقية لمدينة حلب، ومع خروج المحاصرين باتت كامل الأحياء الشرقية خاضعة لسيطرة النظام والمجموعات الأجنبية الإرهابية الموالية له.

وطن إف إم/ اسطنبول

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

  • نشرة المنتصف         22 / 11 / 2017

كاريكاتير