البنتاغون ستواصل دعم الميليشيات الكردية خلال خطة عام 2019

شباط 14, 2018

أظهرت مخصصات وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" لعام 2019، أن واشنطن ستواصل خلال العام المقبل، إرسال الأسلحة إلى ما يسمى بـ"قوات سوريا الديمقراطية"، التي يشكل  "ب ي د/ بي كا كا" سوادها الأعظم.

ومطلع الأسبوع الجاري، أعلنت الوزارة تخصيصها مبلغ 550 مليون دولار من ميزانية عام 2019، بينها 300 مليون دولار لتدريب وتجهيز ميليشيا ما يسمى بـ"قوات سوريا الديمقراطية"، و250 مليون دولار للقوة الأمنية الحدودية التي أسسها " ب ي د ".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت العام الماضي، تخصيص مبلغ 500 مليون دولار من ميزانية 2018، لدعم "فصائل الجيش الحر التي خضعت للفحص" وذلك في إطار الحرب على داعش.

وبحسب البنود الفرعية لوثيقة صندوق العمليات المحتملة في الخارج لعام 2018، سيتم تدريب 5 آلاف مقاتل إضافي ينضمون إلى القوة المؤلفة من 25 ألفا (قوات سوريا الديمقراطية)، والتي تم تدريبها في إطار الحرب على داعش، فيما سيتم تخصيص أسلحة ومعدات بقيمة 393 مليون دولار إلى الميليشيا المذكورة.

وتشمل الأسلحة المقدمة إلى المجموعات التي يتم دعمها في إطار برنامج التدريب والتسليح في سوريا، أسلحة ثقيلة بينها مضادات دروع وراجمات صواريخ.

وتضم قائمة الأسلحة 12 ألف بندقية كلاشينكوف، و3 آلاف بندقية رشاشة، و3 آلاف و500 رشاش ثقيل، "3 آلاف قاذف صاروخي من طراز "أر بي جي" روسي الصنع.

كما تضم ألف صاروخ مضاد للدبابات من طراز "إي تي -4" أمريكي الصنع و"SPG-9" روسي الصنع، إلى جانب 235 قذيفة هاون، و100 بندقية قناص، ومناظير ليلية وأخرى ليزرية.

وامتنع البنتاغون عن الإدلاء بتصريحات حول كميات الأسلحة التي قدمها في إطار ميزانية 2018، إلا أن الأنباء الواردة من المنطقة تشير إلى تقديم الولايات المتحدة أكثر من 4 آلاف شاحنة لعناصر "ب ي د/ بي كا كا" الذي يستخدمون اسم قوات سوريا الديمقراطية.

يشار إلى أن البيت الأبيض منح وزارة الدفاع صلاحية تقديم أسلحة ومعدات عسكرية إلى "ب ي د/ بي كا كا" في إطار عملية الرقة مايو/ أيار الماضي.

وطن اف ام / الأناضول 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

كاريكاتير