الخارجية الصينية : ضربات الغرب ضد الأسد انتهاك للقانون الدولي

نيسان 14, 2018
الخارجية الصينية : ضربات الغرب ضد الأسد انتهاك للقانون الدولي

وصفت الخارجية الصينية الضربات الجوية التي نفذتها الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا ضد أهداف تابعة لنظام الأسد بأنها "انتهاك للقانون الدولي".

وقال المتحدث باسم الخارجية هوا تشونينغ في بيان اليوم السبت: "إن أي عمل عسكري من طرف واحد، لا يقيم وزنا لمعايير ومبادئ مجلس الأمن الدولي، هو انتهاك لمبادئ ومعايير الأمم المتحدة وللقانون الدولي".

وأشار تشونينغ إلى أن الضربات التي نفذتها أمريكا وفرنسا وبريطانيا تزيد من عوامل تعقيد الوضع في سوريا.

وأكد أن "الصين ترفض استخدام القوة في العلاقات الدولية، وتدافع عن سيادة ووحدة أراضي كل دولة".

ودعا المتحدث الصيني الأطراف المعنية في سوريا للعودة إلى القانون الدولي وحل المسائل عن طريق الحوار، وشدد على إجراء تحقيق مستقل في ما سماه "ادعاءات استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا"، والتوصل إلى نتائج موثوقة.

وطلب من كافة الأطراف التحرك بالتوازي مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي من أجل حل القضية السورية.

وفجر اليوم السبت، شنت واشنطن وباريس ولندن ضربات عسكرية على أهداف لنظام الأسد، ردا على استشهاد عشرات المدنيين وإصابة مئات آخرين بحالات اختناق، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي شنته قوات الأسد بدعم روسي إيراني على دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وطن اف ام / وكالات

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

  • نشرة الأخبار         21 / 07 / 2018

كاريكاتير