مجلس الأمن يعتمد قراراً لحماية الأطفال في الصراعات المسلحة

تموز 10, 2018
مجلس الأمن يعتمد قراراً لحماية الأطفال في الصراعات المسلحة

اعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع، الإثنين، قرارًا بشأن حماية الأطفال في الصراعات المسلحة.

وهذا القرار، الذي حمل الرقم 2427، أعدته السويد، التي تتولى الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن للشهر الجاري.

ودان القرار "جميع انتهاكات القانون الدولي التي تشمل تجنيد الأطفال، واستخدامهم من قبل أطراف النزاع المسلح، وقتلهم وتشويههم واغتصابهم وإخضاعهم لأشكال أخرى من العنف الجنسي".

وأكد على "دور الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والصراعات المسلحة (فيرجينيا غامبا) في تنفيذ ولايتها، فيما يتعلق بحماية الأطفال المتضررين من النزاع المسلحة وفقًا لقرارات مجلس الأمن السابقة ذات الصلة".

وأعرب القرار عن "القلق إزاء الطابع الإقليمي، والعابر للحدود للانتهاكات والاعتداءات المرتكبة ضد الأطفال المتضررين من النزاعات المسلحة، وكذلك إزاء الأعداد الكبيرة من الأطفال الذين قتلوا، أو تم تشويهم خلال الأعمال القتالية بين أطراف النزاعات المسلحة (حول العالم)".

ودعا قرار مجلس الأمن "جميع أطراف النزاعات المسلحة إلى تيسير إيصال المساعدات الإنسانية إلى الأطفال المتضررين على نحو مأمون، ودون عوائق وفي الوقت المناسب".

ودان القرار بشدة "جميع الهجمات التي تستهدف المستشفيات، والمدارس، والأشخاص المشمولين بالحماية، أو التهديد بشن مثل تلك الهجمات".

كما أعرب القرار عن قلق مجلس الأمن من "استخدام المدارس لأغراض عسكرية في انتهاك للقانون الدولي، وحث جميع أطراف الصراعات المسلحة على احترام الطابع المدني للمدارس وفقًا للقانون الدولي الإنساني".

وطن اف ام

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

كاريكاتير