أجبرت السلطات الصينية المواطنين المسلمين على استضافة شيوعيين في منازلهم، رغما عنهم.

نشر في دولي

أعلنت اللجنة الرئيسية لاستطلاع الأهلة بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية في سلطنة عمان، اليوم الأحد، بأن يوم الخميس 17 مايو / أيار الجاري هو غرة شهر رمضان 1439 في السلطنة.

نشر في منوعات

اتهمت منظمة " هيومن رايتس ووتش" الحقوقية، قوات الأمن في ميانمار، بارتكاب جرائم اغتصاب واسعة النطاق، كجزء من حملة تطهير عرقي ضد مسلمي الروهنغيا بإقليم أراكان.

نشر في دولي

بإمكان الإماراتيين التدخل في صراعات المنطقة، وبإمكانهم تنصيب الطواغيت وتنظيم الانقلابات، وبإمكانهم استخدام أقصى ما لديهم من قوة، إلا أنهم لن يتمكنوا أبدا من إقامة حكم يرضي الناس ويحظى بتأييدهم.

نشر في مقالات
الأربعاء, 26 تموز/يوليو 2017 15:35

ميشيل كيلو - هم لا يقاومون غير الحرية

ليس هناك من خديعةٍ مرّت علينا، وكانت أشد إضرارا بمصالحنا وقضايانا من أكذوبة المقاومة والممانعة التي لعبت أخطر الأدوار في حفر وتعميق الهوة بين العرب، وفي شقّهم إلى معسكرات متعادية باسم تحرير فلسطين تارة، وحتمية المعركة وفوريتها ضد العدو الصهيوني تارة أخرى، بينما كانت الحقبة تتطلب توافقاتٍ وطنيةً وقوميةً تجسّر غربة النظم عن شعوبها وقضاياها، وخلافاتها وتناقضاتها البينية، وتقرّب أطراف الجسد العربي الرسمية والشعبية بعضها من بعض، عبر حوار شفاف، صريح ومفتوح بين النظم، وأقنية وحدود مفتوحة بين شعوبها.

نشر في مقالات

شهدت مدن وعواصم إسلامية وأوروبية أداء المسلمين صلاة عيد الفطر، صباح اليوم الأحد.

نشر في دولي

قال رئيس وزراء ولاية بريمن الألمانية، كارستن سييلينغ، إن الأحكام المسبقة ما زالت مستمرة بحق الإسلام، وإن المسلمين هم أكثر المتضررين من الإرهاب.

نشر في دولي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن على جميع المسلمين أن يكونوا إخوة لبعضهم البعض كالبنيان المرصوص، تطبيقا لأمر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، ليتمكنوا من التغلب على الفتنة التي يراد لها أن تفرق بين الأمة الإسلامية.

نشر في دولي

هاجمت اسرائيل بشدة الرئيس التركي “رجب طيب اردوغان” واصفة إياه بـ”المنتهك لحقوق الإنسان بالجملة” بعد أن اتهم دولة الاحتلال بالتمييز العنصري ضد التقاليد الإسلامية.

نشر في دولي
الإثنين, 24 نيسان/أبريل 2017 17:03

أيمن خالد - ما لا يدركه البغدادي

الشيء الذي أنا متأكد منه، أن الإسلام وصل إلى أندونيسيا وماليزيا وإلى وسط وجنوب القارة الإفريقية وأستراليا وأمريكا، ليس عن طريق البغدادي أو الظواهري، ولكنه وصل عن طريق أشخاص كانوا يمتلكون الحكمة، ففتحوا قلوبهم للناس، ولم يستلّوا سيوفهم ويطعنوا في صفوف المدنيين العزّل؛ لأن هذه السمة، في كل الأديان، وكل مقاييس البشر، وكل معايير الأخلاق، هي إحدى سمات الغدر التي أصبح تنظيم البغدادي يعتز بها، وهذا هو الفارق بين تاريخ الأمة، وبين ما يقوم به البغدادي وشركاؤه اليوم.

نشر في مقالات
الصفحة 1 من 5

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

  • نشرة الأخبار         24 / 05 / 2018

كاريكاتير