الثلاثاء, 24 تشرين1/أكتوير 2017 14:10

بوريس جونسون : علينا تقييد إيران في المنطقة

انتقد وزير الخارجية البريطاني، "بوريس جونسون"، اليوم الإثنين، السلوك التخريبي لإيران في المنطقة، داعيًا إلى تقييدها بالتنسيق مع الحلفاء.

نشر في دولي

قال قائد قوى الأمن الداخلي في إيران، الاثنين، إن بلاده سترسل قوة مساعدة قوامها 20 ألف شرطي إلى المنافذ الحدودية الأربعة مع العراق للمساعدة في توفير الأمن فيها.

نشر في دولي

قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، إن تفجير مقرّ مشاة البحريّة الأمريكيّة في بيروت عام 1983، كان الشرارة التي أطلقت الحرب على الإرهاب.

نشر في سياسة

قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون: إن الوقت قد حان لعودة الفصائل المدعومة من إيران والمستشارين إلى ديارهم بعد أن ساعدوا العراق على هزيمة تنظيم الدولة، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

نشر في سياسة

حذر الخبير في الآثار والباحث في جامعة "السوربون" الفرنسية، أنس المقداد، من مخاطر طمس المعالم الأثرية التي تعود للحقبة الأموية في مدينة حلب، معربا عن توجسه من العبث المقصود بهذه المعالم دون غيرها من الآثار التي تعود لحقب تاريخية أخرى، من قبل إيران ومليشياتها، بحجة إعادة ترميمها.

نشر في اخبار سوريا

كشفت صحيفة لوس أنجلوس تايمز عن خطة وزير الخارجية الأمريكي ومسؤولين آخرين لمواجهة إيران في الشرق الأوسط وإغلاق أبواب العالم العربي في وجهها.

نشر في اخبار سوريا

أعرب وزير أمن الاحتلال الإسرائيلي الأسبق، "موشيه يعالون"، عن اعتقاده، بأن "بشار الأسد"، "بات أكثر ثقة بالنفس"، مضيفاً "لكن لا أعتقد أنّه سيسيطر على سورية بمساعدة إيران وروسيا. لا يوجد عندي انطباع بأنّ الهدوء سيسود، وعلينا أن نردّ من خلال اعتماد سياسة ذكية".

نشر في سياسة

تحت ذريعة مواجهة الخطر الإيراني؛ طالب وزير الأمن في حكومة الاحتلال الإسرائيلية، أفيغدرو ليبرمان، بزيادة ميزانية وزارة جيش الاحتلال بقيمة 4 مليارات شيكل (الدولار يعادل 3.5 شيكلات تقريبا) بهدف تسليح الجيش بمعدات حديثة.

نشر في دولي

بثت وسائل إعلام إيرانية صورا لرئيس الأركان الجنرال محمد باقري خلال زيارته لخط المواجهة قرب مدينة حلب.

نشر في اخبار سوريا
الخميس, 19 تشرين1/أكتوير 2017 15:42

حسان حيدر - كلمتان تكشفان عنصرية إيران

كان الإيرانيون يتوقعون بالطبع مواقف ترامب المتشددة إزاء سياساتهم، بعدما دأب على التصريح بها طوال حملته الانتخابية، ثم بعد وصوله إلى البيت الابيض، لكنهم ظلوا يراهنون على إمكان تراجعه بسبب ضغوط داخلية وخارجية، إلى أن أعلن استراتيجيته رافضاً التصديق على التزام طهران الاتفاق النووي، وملوّحاً بالانسحاب منه ما لم يتم تعديله.

نشر في مقالات
الصفحة 9 من 70