نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، تقريراً حول فرار مقاتلي تنظيم الدولة من مناطقهم باتجاه مناطق أخرى للبدء من جديد.

نشر في اخبار سوريا

كشف السفير العراقي لدى نظام الأسد، عن أن بلاده والنظام سيوقعان قريبا على اتفاقية للتعاون الاستراتيجي تتضمن إعادة فتح معبر القائم-البوكمال، الذي كان يشهد تواجدا لتنظيم الدولة فيه.

نشر في اخبار سوريا

أعلن قائد قوات حرس الحدود العراقية حامد إبراهيم اكتمال فصل حدود بلاده مع سوريا بأسلاك شائكة معززة بأبراج حماية لتأمين الحدود ضد أي هجوم من قبل داعش.

نشر في اخبار سوريا

وصل وفد استخباراتي إيراني يضم عسكريين وخبراء يضم القيادي في ميليشيا الحشد الشعبي العراقي "أبو مهدي المهندس"، بحسب مراسل وطن اف ام.

نشر في ميداني

أصدرت محكمة جنايات محافظة ذي قار اليوم الأربعاء، أحكاما بالإعدام بحق ستة عناصر من تنظيم الدولة "داعش"، إثر إدانتهم بالمشاركة في هجوم أوقع 52 (قتيلا) العام الماضي.

نشر في عربي

أعلنت ميليشيا الحشد الشعبي العراقية أنها لن "تظل صامتة" على الضربة التي استهدفت عناصرها في مدينة البوكمال شرقي دير الزور.

نشر في اخبار سوريا

قال مسؤول أميركي لشبكة "CNN" الأميركية إن الضربة الجوية التي استهدفت ميليشيات موالية لنظام الأسد وإيران على الحدود السورية العراقية لم ينفذها التحالف الدولي.

نشر في اخبار سوريا

استنكر العراق الضربات الجوية التي استهدفت ميليشيا الحشد الشعبي في مدينة البوكمال بريف دير الزور.

نشر في اخبار سوريا
الأحد, 17 حزيران/يونيو 2018 16:57

إبراهيم الزبيدي - هذا هو مقتدى

وأخيرا أعاد قاسم سليماني عصفورَه النافر إلى عشه الأول، وجعلَه يتخلى، مرغما، عن بالوناته الدخانية المزعجة حول (شلع قلع) وحول (استقلالية) القرار الوطني العراقي.

نشر في مقالات

أزمة الانتخابات الأخيرة في العراق مفتوحة على احتمالات شتّى: استعصاء التوصّل إلى تشكيل حكومة جديدة، إلغاء النتائج والذهاب إلى انتخابات أخرى، صدام شيعي- شيعي مسلّح. المؤسف أن تتجدّد الحاجة إلى الكفالة الأميركية- الإيرانية على رغم الإشارات الواعدة التي انطلقت طوال الأعوام الثلاثة الأخيرة، سواء من الشارع أو من المرجعيات أو أخيراً من صناديق الاقتراع. مرّة أخرى يتبدّى أن الداخل العراقي يرغب في التغيير ولا يستطيعه وحده، أما «الاستعانة بصديق» فمن المؤكّد أنها تعيد الوضع إلى دوامة الفشل والعجز. ولا تكمن المشكلة حالياً في فريق واحد من دون سواه، فالفريق التابع لإيران يتجاهل الإقرار بوجود واقع سياسي مختلف ويريد أن يبقى مهيمناً على الحكم، ولا مانع لديه في تحالف واسع من دون مقتدى الصدر وتياره. وهذا شرط شارط لدى إيران تلتقي عليه مع الولايات المتحدة التي سبق أن قاتلت مقتدى ولا تزال تتبادل معه انعدام الثقة، وعلى رغم التقائها الضمني على تقويم سلبي لكتلتَي نوري المالكي و «الحشد الشعبي» إلا أنها لن ترتاح إلى تحالف حكوميّ يتمتّع الصدر بزعامته، سواء لأسباب أميركية خاصة أو لأنها تحبّذ حكومة متورّطة في صراع من إيران وأتباعها.

نشر في مقالات
الصفحة 2 من 63