اتهم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز طهران بأنها "تشكل رأس حربة الإرهاب العالمي"، وقال إن بلاده " فاض بها الكيل من ممارساته العدوانية وتدخلاته".

نشر في عربي

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن مستقبل الشرق الأوسط لا يمكن تحقيقه دون هزيمة "الإرهاب".

نشر في سياسة

التقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمقر إقامته في الرياض، اليوم الأحد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر، للمرة الأولى بين الزعيمين منذ تولي الأول منصبه في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، وبحثا فيه التعاون الأمني والمستجدات بفلسطين وسوريا والعراق .

نشر في عربي

وقعت دول مجلس التعاون الخليجي، اليوم الأحد، مذكرة تفاهم مع الولايات المتحدة الأمريكية، لتأسيس مركز لاستهداف تمويل الإرهاب، حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس).

نشر في دولي

انطلقت اليوم الأحد في العاصمة السعودية القمة الخليجية الأمريكية بمشاركة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقادة دول مجلس التعاون الخليجي.

نشر في دولي

وسط عاصفة تتشكل في الداخل سيحاول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأحد إعادة ضبط العلاقات مع العالم الإسلامي بعد مهاجمة المسلمين مرارا خلال حملته الانتخابية العام الماضي ومحاولة منع كثيرين من السفر إلى الولايات المتحدة.

نشر في دولي

لا تضيف محرقة صيدنايا الكثير الى الجرائم التي يرتكبها نظام بشار الأسد منذ ست سنوات بحق السوريين. فقد بات أهون ما يمكن أن يصيب السوريين على يد هذا النظام هو إحراق جثثهم. وسواء كان العدد الذي يجرى الحديث عنه للجثث التي تم إحراقها 5 آلاف أو 11 ألفاً أو حتى خمسين ألفاً، فإنه لا يمثل شيئاً بالمقارنة بنصف مليون سوري سقطوا ضحايا لجرائم هذا النظام على مدى السنوات الست الماضية، فضلاً عن ملايين الجرحى والمشردين والمهجرين. كما لا يمثل الكثير مقارنة بحجم الدمار الذي أصاب المدن السورية، والقتل الذي لحق بأهلها نتيجة الغازات الكيماوية والبراميل المتفجرة التي تلقى فوق رؤوسهم.

نشر في مقالات
الجمعة, 19 أيار 2017 17:29

كاريكاتير | الكرملين الأبيض

المصدر : التايم الأمريكية 

نشر في كاريكاتير

تستحيل المراهنة على أن تخطو روسيا في سورية أي خطوة في الاتجاه الصحيح، إمّا لانعدام الإرادة في إنهاء الحرب، أو لأن العقل المخطّط يجهل أي وجهة أخرى غير الحرب. ينطبق ذلك على الاتفاق الأخير في آستانة كما على مجمل المقاربة ثم الانخراط الروسيين في الأزمة السورية منذ بدايتها حتى الآن.

نشر في مقالات

من الواضح أن لدى الولايات المتحدة دوافع عدة لمنح «وحدات حماية الشعب» الكردية الدور الرئيس في الهجوم المزمع، بمشاركتها ورعايتها، على الرقة. لكنّ ثمة غموضاً يتعلق بكيفية التوفيق بين تعاون تنظيم صالح مسلم مع الأميركيين والتزام خططهم، وبين ولائه لنظام بشار الأسد الذي عاودت واشنطن حملتها ضده.

نشر في مقالات
الصفحة 8 من 45