أعلن المخرج السوري، سامر عجوري، عن انسحابه من المشاركة في "مهرجان قرطاج السينمائي"، ضمن فعالية الأفلام القصيرة، بسبب مشاركة فيلم "مطر حمص" للمخرج الموالي لنظام الأسد، جود سعيد.

نشر في اخبار سوريا

رغم التعاسة والفقر والخوف والحرمان الذي يعيشه أطفال المخيمات في سوريا، هناك دائما متسع للابتسامة والفرح، يزيح عنهم ولو قليلا همومهم وأحزانهم.

نشر في اخبار سوريا

تترشح مغنية سورية مؤيدة للثورة السورية، عرفها الكثيرون بصوتها وأدائها لأغاني أفلام الكرتون مثل ريمي، وكابتن ماجد، لنيل "جائزة الغرامي" لهذا العام، بعد أن حصلت المغنية البريطانية أديل عليها العام الماضي.

نشر في اخبار سوريا

فازت صحافية سورية، بجائزة بريطانية مرموقة، عن فيلم "مروّع" قامت بإعداده وتصويره في مدينة حلب المنكوبة.

نشر في اخبار سوريا

أدى الحصار الذي يرفضه نظام الأسد وبدعم روسي وإيراني إلى ارتفاع معاناة السكان بمدن وبلدات الغوطة الشرقية ما سبب نتائج سلبية على جميع القطاعات ، فيما أنّ أطفال الغوطة الشرقية يموتون اليوم من سوء التغذية.

نشر في اخبار سوريا

كشف تقرير يستند لبيانات رسمية، اليوم، أن الادعاء العام في ألمانيا فتح 900 تحقيق مرتبط بالإرهاب خلال العام الجاري.

نشر في دولي

في مناوشات متكررة مع منظمة الأمم المتحدة، أصرّ وزير الخارجية اللبناني على إسقاط نعت «الطوعية» المضاف، عرفاً، الى «الآمنة» لدى الحديث عن عودة السوريين الذين هجّروا من بلادهم أو فرّوا منها. لم يحدّد الجهة التي تقرر متى تكون العودة آمنة، ولم نعرف منه كيف تتحقّق العودة إن كانت غير طوعية، أي قسرية.

نشر في مقالات

اعتاد السوريون في بلاد اللجوء على إفادة بعضهم في شؤون الحياة المختلفة ومواجهة صعوبات الاندماج في المجتمعات الجديدة.

نشر في صباحك وطن

قررت الحكومة التركية، منذ بداية عام 2011، السماح للأطباء الأجانب بالعمل في تركيا، سواء للأطباء العموميين او الأطباء الأخصائيين، لتغطية النقص في عدد الأطباء، وخاصة في القطاع الخاص. لكن وزارة الصحة التركية وضعت امتحان للمعادلة للراغبين في العمل أو التخصص في تركيا لتضمن كفاءة الأطباء الذين ستسمح لهم بالعمل وإثبات المقدرة العالية على التعامل مع المريض التركي، وعلى التعامل مع النظام الصحي في تركيا. لذلك كان امتحان المعادلة باللغة التركية فقط.

نشر في منوعات

هناك نقاش متزايد حول إعادة الإعمار في سورية في دوائر السياسة الغربية والإقليمية. وقد دأب الاتحاد الأوروبي على دراسة خيارات إعادة الإعمار عن كثب، في حين أن بعض الحكومات الغربية (وغير الغربية) تحضر نفسها لتلعب دوراً في عملية إعادة الإعمار. كما تعزز الدول الإقليمية أنشطتها في هذا الصدد، حيث لا يريد أحد أن يفوته القطار عندما يحين الوقت لكي تتخذ سورية خطوة تجاوز الصراع الحالي. ولكن يبدو أن هذا النقاش حول إعادة الإعمار يقوم على افتراض أن خطط إعادة الإعمار بعد الحرب ستستهدف بنفس القدر سورية بأكملها، وأن جميع السوريين سيعاملون بشكل منصف في هذه العملية، لكن الواقع يتناقض مع هذا الافتراض.

نشر في مقالات
الصفحة 6 من 36