الأحد, 03 كانون1/ديسمبر 2017 16:36

صبحي حديدي - شاة دي ميستورا التي تُسلخ

الناظر إلى وثيقة المبادئ الإثني عشر، التي عرضها الموفد الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا على وفدي المعارضة والنظام، في الجولة الثامنة من مباحثات جنيف؛ يخال للوهلة الأولى أنها تخصّ بلداً آمناً مطمئناً مستقراً، وسيداً حرّاً مستقلاً؛ يحتاج، مع ذلك كله، إلى حفنة إصلاحات، وتأكيدات على ثوابت كبرى، تحفظ الحاضر والمستقبل…

نشر في مقالات
الجمعة, 01 كانون1/ديسمبر 2017 16:28

وليد شقير - النأي عن اليمن فماذا عن سورية؟

يتفاءل الرؤساء اللبنانيون بالصيغة التي يُنتظر أن ينتهوا إليها الأسبوع المقبل لينأوا بلبنان عن أزمة كبيرة مع المملكة العربية السعودية، إذا أفضت إلى ابتعاد «حزب الله» عن التدخل في الحرب الدائرة في اليمن، فتكون مخرجاً لعودة رئيس الحكومة سعد الحريري عن استقالته.

نشر في مقالات

جدّد المجتمع الدولي دعمه مفاوضات جنيف، وتأكيد شرعيتها «الوحيدة» لحل للصراع السوري، بعد محاولات روسيا انتزاع هذه الشرعية وتبديدها، مرة في مجموع الهدنات المحلية، وثانية عبر مسار آستانة، وثالثة عبر مؤتمر «للحوار الوطني». وفي الإطار ذاته تتكرّر التصريحات الدولية، مع تنامي الحديث عن مفاوضات سوتشي، أن المفاوضات، التي تجرى برعاية أممية، هي طريق الحل السياسي، ما يتيح للمعارضة أن تعيد بناء استراتيجيتها التفاوضية على أسس جديدة، تنطلق منها مما حدث في مؤتمر الرياض-2 من دون أن تستسلم إلى أن تجميع الوفود الثلاثة (الهيئة العليا للمفاوضات ومنصتي القاهرة وموسكو)، في وفد واحد لا يزال في طور العمل الورقي، ولم يختبر في ميادين التفاوض الحقيقية على مستوى القضايا المصيرية.

نشر في مقالات

لدى الانقلاب العسكري الذي قام به حافظ الأسد، في السادس عشر من نوفمبر/تشرين الثاني من العام 1970، كان الحوار/ الصراع على أشدِّه في الحزب الشيوعي السوري بشأن الموقف من الانقلاب. كنت أقوم بخدمة العلم في مطار المزة في دمشق، ولم أكن على صلة تنظيمية بالحزب (الحزب الشيوعي السوري)، فجيش "البعث" عقائدي، لا يسمح بأي تنظيم سياسي سواه. أما إن كان ثمة منظَّم في حزب ما فمصيره الهلاك، وكان مصطفى الزعبي شهيد الحزب الشيوعي لدى مخابرات عسكر "البعث" علامة فارقة، رسمت حدود التحالف الذي سيأتي وعمقه وأبعاده.

نشر في مقالات
الثلاثاء, 28 تشرين2/نوفمبر 2017 16:16

غازي دحمان - لعبة بوتين في سوريا

لكل مرحلة أدواتها وتكتيكاتها، وبوتين الذي تفرّغ للأزمة السورية منذ أكثر من سنتين، عبر متابعته تقويم المواقف التي تصدرها مؤسساته البحثية والأمنية ورصد مواقف الدول وتحليلها، وحتى إقامة ورش عصف ذهني، بات محترفاً بكل تفاصيلها ودقائقها ومعرفة كيف يتصرف إزاء كل نقلة وأين يضع قدمه، في الوقت الذي ينهمك الآخرون بالإنشغال بأكثر من قضية وصراع.

نشر في مقالات
الثلاثاء, 28 تشرين2/نوفمبر 2017 16:12

ميشيل كيلو - خمسون عاماً من تدمير سورية

في اليوم الرابع من شهر يونيو/ حزيران عام 1967، وجه أحد شعراء "البعث" رسالة إذاعية مفتوحة إلى الأمة العربية، تدعوها إلى الاصطياف في نهاريا، مدينته الفلسطينية التي سيحرّرها جيش "البعث" في الساعات الأولى لنشوب حرب التحرير والعودة، القادمة بإرادة الله، التي لا رادّ لها. بعد أربعة أيام من الدعوة إلى الاصطياف في فلسطين المحرّرة، كانت رئيسة الاتحاد النسائي في حينه تطلق صرخات استغاثة يائسة من إذاعة النظام تناشد العالم أن يسارع فورا إلى وقف تدمير دمشق، أقدم مدينة في العالم، على يد العدو الصهيوني، الذي ادّعت كذبا أنه يشن عليها موجات قصفٍ متلاحقةٍ أسقطت عشرات آلاف الشهداء من أطفالها ونسائها. في ذلك اليوم، أي بعد أربعة أيام من الاصطياف في نهاريا، أذاع وزير دفاع النظام، الفريق الركن حافظ الأسد، بيانا أعلن فيه سقوط القنيطرة، عاصمة الجولان، في يد العدو، وأمر جيشه في رسالةٍ إذاعية موجزة، وليس بالطرق العسكرية، السرية عادة، بتنفيذ انسحابٍ كيفي مما صارت تعرف فيما بعد باسم غامض هو "الهضبة"، وكم بوغت العدو بالخبر المفخّخ الذي أسقط القنيطرة في يده، على الرغم من أنه لم يكن قد وصل إليها بعد، بل كان على مسافة ثلاثة أيام منها.

نشر في مقالات

تقول الأخبار الواردة من العاصمة السعودية الرياض، إن المعارضة السورية توصلت -بعد اجتماع استمر يومين- إلى مرجعية تفاوضية جديدة، باتت تُعرف بـ «بيان الرياض 2»، وشكلت هيئة تفاوضية بديلة -برئاسة نصر الحريري- عن سابقتها التي استقال منسقها العام رياض حجاب، قبل أيام من انعقاد المؤتمر.

نشر في مقالات

انتهت اجتماعات مؤتمر الرياض 2 (23 و24 نوفمبر الجاري)، الذي حضره حوالي 150 شخصية، نساء ورجالا، يمثلون مختلف أطياف المعارضة السورية وكياناتها، السياسية والعسكرية والمدنية، وشخصيات مستقلة، من دون أن يخفّض سقفه التفاوضي، ومن دون أن تفرض عليه المملكة العربية السعودية (وهي البلد المضيف) أيّ إملاءات تتعلق بالقبول ببشار الأسد في المرحلة الانتقالية، أو في أيّ مرحلة، وهما أكثر ادعاءين أشهرا في وجه المؤتمر، من قبل المناهضين له، أو المتشكّكين بالأغراض التي حملت المملكة السعودية على عقده في هذا الوقت بالذات.

نشر في مقالات

الجولة الثامنة من المفاوضات بين السوريين في جنيف تعقد هذا الأسبوع. وبعدها بأيام يفترض أن يبدأ «مؤتمر الحوار الوطني» أعماله في سوتشي. روسيا حاضرة في المسارين ولكن بأهداف ومرجعية مختلفة. بينما تمسك البيان الختامي لـ «قوى الثورة والمعارضة السورية» بعد اجتماعها الموسع في الرياض قبل أيام، بالمرجعية الدولية وما نصت عليه القرارات ذات الصلة.

نشر في مقالات

لم تكن مدينة الرّقة السورية تحظى في أي يوم بأي اهتمام سياسي أو إعلامي سوري، حتى أن الرئيس الراحل حافظ الأسد لم يزرها أبداً خلال سنوات حكمه الثلاثين. وترك هذا الإهمال السياسي والاقتصادي والإعلامي لها المحافظة بأكملها لكي تصبح الأقل تعليماً والأكثر فقراً، مقارنة بكل المحافظات السورية، وفقا لتقرير خارطة الفقر الذي نشره برنامج الأمم المتحدة الإنمائي قبل اندلاع الثورة السورية عام 2011. وربما يفسر هذا جزئياً كيف تحولت مدينة الرقة إلى عاصمة لدولة "الخلافة" الإسلامية، بسبب تراكب الفقر والجهل فيها بنسبة عالية جداً، مقارنة مع كل المحافظات السورية.

نشر في مقالات
الصفحة 2 من 109