أطلق ترامب أخيراً عاصفته المجنونة الموعودة: إيران وحرسها الثوري هي الخطر الداهم.

نشر في مقالات
الإثنين, 16 تشرين1/أكتوير 2017 16:58

أمجد ناصر - حياة في مدينة اسمها الزعتري

على بعد ثلاثة عشر كيلو متراً من بيت أهلي في المفرق، يقع أكبر مخيم للاجئين في الشرق الأوسط، هو مخيم الزعتري. أعرف هذه المنطقة من قبل. كانت مجرّد أرض صحراوية تمتد على مدى النظر، تتخللها تجمعات سكانية متناثرة لبدو الشمال الأردني. لا شيء يرتفع في تلك المنطقة. لا جبال. لا أبنية ملحوظة. لا أشجار. العراء في أشدّ أشكاله سفورا. يمكن لمن يدقق النظر أن يلحظ أعشاباً وشجيراتٍ صحروايةً قصيرة القامة تناضل في الصهد. تختزن ما تتمكن من التقاطه من ندى الليل، وتتمثَّله ببطء، إلى أن يأتي الشتاء بأمطار قليلة، قد تهطل دفعة واحدة ثم تحتجب.

نشر في مقالات
الأحد, 15 تشرين1/أكتوير 2017 16:05

عمر قدور - من الثورة إلى القضية السورية

لا نعثر الآن على سياق مترابط في حديث السوريين عن وضعهم، ثمة هيئات معارضة لم تغيّر منطوقها عن الثورة وتمثيلها أهداف الثورة، في جهة أخرى ثمة من يقول إن الثورة انتهت منذ زمن، يطول أو يقصر وفق الانحيازات السياسية للقائلين. في الميدان، ما كان مستوراً من تبعية الفصائل (راضيةً أو مكرهةً) لخطوط الدعم أصبح مكشوفاً، ولم يبقَ عملياً أي فصيل ضخم خارج آليات الضبط الدولي أو الإقليمي. اتفاقات «خفض التصعيد» تعني في المقام الأول التزام القوى الدولية والإقليمية بمستوى أقل عنفاً من التنافس، أما قضية التغيير في سورية فلا حضور لها ضمن أولويات أيٍّ من تلك القوى.

نشر في مقالات

كانت أولى وظائفي في خدمة الدبلوماسية الأميركية في مدينة إزمير التركية قبل ثلاثين عاماً. وتعلمت الحديث باللغة التركية - وإنها لغة صعبة للغاية - واكتشفت كم أن الشعب التركي ودود للغاية وفخور أيّما فخر بثقافته وتاريخه. وكان تصور الأتراك الذين التقيتهم في ثمانينات القرن الماضي عن الولايات المتحدة أنها من الدول الصديقة والحليفة.

نشر في مقالات
الأحد, 15 تشرين1/أكتوير 2017 15:56

محمد أبو رمان - كنتُ إسلامياً

على الرغم من مرور قرابة خمسة أعوام على كتاب رواية/ مذكرات "يوماً ما كنتُ إسلامياً" للشاب المصري، أحمد أبو خليل، وظهور الطبعة الثامنة منها، إلاّ أنّ هذا الكتاب لم يأخذ حقّه من الاهتمام البحثي أو الإعلامي العربي، كما حصل مع كتبٍ أخرى، لمنشقّين عن الإخوان المسلمين ذاع صيتها، وأصبحت بسبب الإعلام من الأكثر مبيعاً، مثل كتب ثروت الخرباوي.

نشر في مقالات

من المفترض أن يعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم أن بلاده لم تعد تعتبر أن الاتفاق النووي مع إيران يخدم مصالح الأمن القومي الأميركي، وأن طهران لم تتقيد بروحية الاتفاق، لكنه على الأرجح لن يعلن الانسحاب منه على الفور، بل سيحيل الأمر على الكونغرس ليناقش احتمال إعادة العمل بالعقوبات التي كانت مفروضة على طهران قبل كانون الثاني (يناير) 2016.

نشر في مقالات
الخميس, 12 تشرين1/أكتوير 2017 13:26

أحمد عمر - المرشد العام للإخوان النازحين

نصّب صاحبنا أبو كدرو نفسه رئيساً للجنة الإفتاء في شؤون الحداثة، وقضايا فقه الاغتراب. وأبو كدرو لقب أسبغناه عليه، استعارةً من شخص كان موكلاً برصف الطرقات في بلدتنا في السبعينيات. وكان الترصيف معقداً، طبقةٌ من الحجارة تعلوها طبقة من الحصى، يعلوها الزفت.. وكان التعبيد يدوياً، في تلك الأيام. كان أبو كدرو الحداثي، في أيام المجاعة والجفاف، في الثمانينات والحصار والمراقبة والمخابرات، يستقبلنا بالروب "ديسمبر"، وتلك مأثرة في شهر آب السوري، ويسألنا عن مشروبنا عند الزيارة، وكأنه من الطبقة المخملية، فنطلب منه ما نطلب من طيّبات، فلا يحضر سوى مشروب الشعب الكادح: الشاي.

نشر في مقالات

هناك نقاش متزايد حول إعادة الإعمار في سورية في دوائر السياسة الغربية والإقليمية. وقد دأب الاتحاد الأوروبي على دراسة خيارات إعادة الإعمار عن كثب، في حين أن بعض الحكومات الغربية (وغير الغربية) تحضر نفسها لتلعب دوراً في عملية إعادة الإعمار. كما تعزز الدول الإقليمية أنشطتها في هذا الصدد، حيث لا يريد أحد أن يفوته القطار عندما يحين الوقت لكي تتخذ سورية خطوة تجاوز الصراع الحالي. ولكن يبدو أن هذا النقاش حول إعادة الإعمار يقوم على افتراض أن خطط إعادة الإعمار بعد الحرب ستستهدف بنفس القدر سورية بأكملها، وأن جميع السوريين سيعاملون بشكل منصف في هذه العملية، لكن الواقع يتناقض مع هذا الافتراض.

نشر في مقالات

ما بين الخضوع للامتحان وإعلان النتائج، يمر الممتَحن بحالة من القلق والانفعال، تُضعف قدرته في السيطرة على ردات أفعاله أو أحكامه، ويدفعه التشنج الناجم عن حالة الانتظار إلى ارتكاب الهفوات، وقد نجح الرئيس الأميركي دونالد ترمب في رفع منسوب التوتر لدى القيادة الإيرانية إلى مستوى لم تصل إليه منذ انتصار الثورة الإيرانية سنة 1979، وجعلها رهينة الانتظار الأصعب في تاريخ الثورة والنظام، حيث باتت طهران شبه متأكدة من أن الرئيس الأميركي سيعلن في 12 من الشهر الحالي، انتهاء مهلة السماح التي منحتها واشنطن للقيادة الإيرانية، لكي تقوم بخطوات فعلية على طريق تحسين سلوكها مع جوارها وفي منطقة الشرق الأوسط، وقد أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساندرا ساندزان أن الرئيس ترمب، وفي إطار تحديد استراتجيته الجديدة تجاه إيران، يرى أن «الاتفاق النووي ليس السلوك السيئ الوحيد لإيران، بل تجاربها الصاروخية وزعزعة الاستقرار في المنطقة ودعمها للإرهاب والهجمات الإلكترونية، وامتلاكها برنامجاً نووياً غير قانوني، أيضاً يمكن اعتبارها من ضمن سلوكيات طهران السيئة».

نشر في مقالات

ليس الهجوم الذي شنّه الحوثيون (أنصار الله) على وزارة الخارجية اليمنية في صنعاء قبل أيّام وسيطرتهم على الوزارة وما فيها سوى دليل آخر على الرغبة في الانتهاء من الحلف القديم – الجديد القائم بينهم من جهة، والرئيس السابق علي عبدالله صالح وحزب “المؤتمر الشعبي العام” من جهة أخرى.

نشر في مقالات
الصفحة 2 من 102