ثمة تحول كبير في الموقف الأميركي من القضية السورية، ولئن كان هذا التحول لم يظهر بعد بصورته الكاملة، فإن بعض مؤشراته باتت واضحة ومعلنة، ومن بين تلك المؤشرات، الإعلان الأميركي عن إقامة ثلاث مناطق آمنة في شمال سوريا وغربها وجنوبها، وتغيير مسؤول الملف السوري في الخارجية الأميركية. لكن الأهم في هذه المؤشرات هو زيادة عدد العسكريين الأميركيين في سوريا، وتغيير وظيفة هؤلاء من «خبراء ومدربين» إلى وحدات مسلحة مناط بها دور في الحرب على «داعش» مع احتمال بدء معركة الرقة، وبين مهمات هؤلاء المعلنة منع حصول أي اشتباكات في مناطق الشمال ولا سيما في منبج وحولها، حيث تتحشد وحدات عسكرية وتنظيمات مسلحة من مختلفة الأطراف المحلية والإقليمية والدولية المنخرطة في الصراع السوري وحول سوريا.

نشر في مقالات

الشرق الأوسط: متى يصل الغد؟... عنوان ظريف، شبه شاعري، للقاءٍ جمع شمل مشاركين عديدين نهاية الشتاء، في فندق فخم وسط موسكو، غير بعيد عن الساحة الحمراء والكرملين. جاء حوالى مائة من المدعوين من ثلاثين بلداً، ليناقشوا مستقبل منطقةٍ تتخبط بالحروب والنزاعات، بدعوة من مركز الأبحاث في السياسة الدولية.

نشر في مقالات

للمرة الأولى تندفع تركيا وإيران إلى صراع سياسي مفتوح. وتطغى الاتهامات المتبادلة بينهما على شبكة مصالحهما الاقتصادية والتجارية. من قرنين تقريباً، منذ الحرب بين الامبراطوريتين مطلع القرن التاسع عشر، لم يبلغ التنافس بينهما هذا المنحى التصعيدي.

نشر في مقالات
الإثنين, 27 شباط/فبراير 2017 14:45

يا سر أحمد - الدب المتورط في سوريا

المصدر : العرب 

نشر في كاريكاتير

لا يكفي تحرير الموصل والرقة ليستقيم الاستقرار في العراق وسورية. وأن يقوم إجماع دولي - إقليمي على محاربة الإرهاب في العراق وسورية لا يعني أن القوى الكبرى أطلقت مسيرة تفاهم على نظام إقليمي يشكل لبنة أساسية في النظام الدولي.

نشر في مقالات

استرعى الانتباه اعراب نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوف لدى زيارته اسرائيل عن اقتناعه بأن الحزب سينسحب من سوريا بعد انتهاء الحرب، من غير أن يحدد طبعاً معايير نهاية هذه الحرب المفتوحة على احتمالات كثيرة.

نشر في مقالات

هناك تفاصيل مثيرة للاهتمام كانت في لقاء رئيس الأركان التركي خلوصي آكار مع رئيس الأركان الأميركي الجنرال جوزيف دانفورد مما أثار فضولي فبحثت عما كانا يتطلعان إليه.

نشر في مقالات

في العديد من دول العالم تواجه سياستها مشاكل تحدثها المؤسسات العسكرية او المخابراتية ففي العام الماضي وحسب وثائق باناما تم تنفيذ محاولة انقلاب ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حيث زعم أنه كان سينفذ انقلاب في القصر من قبل قلة تابعة للمخابرات الأميركية المركزية والجدير بالذكر أنه لوحظ محاولة لمحاكمة بوتين ودائرته بسبب قضايا مالية وحصل أمر مشابه لترامب أيضاً ولكن المحاولات التي كانت متعلقة به جلبت له المزيد من السلطة ولم يختلف أسلوب الإدارة لدى الرئيسين فكلاهما قام بتغييرات جذرية في وحدات الأمن والاستخبارات ومع ذلك ليس من الواضح كم من الممكن أن يثق كل من بوتين وترامب بمؤسسات بلاده العسكرية.

نشر في مقالات

بعد تحوّل الانتفاضة الشعبيّة السوريّة الإصلاحيّة ثورة مسلّحة، ثم بعد سيطرة التيّارات الإسلاميّة المتطرّفة عليها، وجد الرئيس بشّار الأسد نفسه مضطرّاً إلى طلب المساعدة من حليفه الوحيد الجمهوريّة الإسلاميّة لمواجهة "انتصاراتها" التدريجيّة بعد تطوّع دول عربيّة وإقليميّة عدّة لمساعدتها. كما بعد اتخاذ المجتمع الدولي باستثناء روسيا والصين مواقف مؤيّدة لـ"الثوّار". لبّت القيادة في طهران طلب المساعدة، فتوجّه مقاتلو "حزب الله" حليفها بل شريكها والمؤمن بإيديولوجيّتها الإسلامية إلى سوريا، وخاضوا إلى جانب نظامها وقوّاته النظاميّة وغير النظاميّة حرباً ضروساً وناجحة.

نشر في مقالات

الأرجح أننا لم نتعرف بعد إلى التغيير الحاصل وحجمه ومضمونه، وبالطبع لن يتّضح مؤدّاه إلا بعد ارتسام ملمح واقعي وعملي للتقارب الأميركي - الروسي بالنسبة إلى سورية، أو بعد تأكّد صرامة إدارة دونالد ترامب حيال إيران. لذلك، يؤخَذ الغموض وسيلة لتأويل بعض الأحداث، ومنها مثلاً أن روسيا لا تمارس ضغوطاً على نظام بشار الأسد ليفهم وإنما توجّه إليه، بواسطة الآخرين، إشارات أو ضربات، علّه يفهم أن مرحلة الخطة الإيرانية ولّت وأن مرحلة الخطة الروسية بدأت، وعليه أن يتكيّف معها.

نشر في مقالات
الصفحة 1 من 19

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         27 / 03 / 2017

كاريكاتير