22 شهيداً بقصف تركي وألغام داعش في الباب شرقي حلب

شباط 17, 2017
22 شهيداً بقصف تركي وألغام داعش في الباب شرقي حلب

استشهد وجرح عشرات المدنيين في مدينة الباب شرق حلب، جراء غارات جوية وقصف بري على المدينة، بالإضافة للألغام التي زرعها التنظيم في مداخل المنطقة.

وأحصت تنسيقية مدينة الباب، عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك” اليوم، الجمعة 17 شباط، مقتل 22 مدنيًا من أبناء المدينة.

وأوضحت أن 19 منهم استشهدوا جراء القصف الجوي على الأحياء السكنية، وثلاثة جراء انفجار ألغام زرعها تنظيم “الدولة” عند منطقة تل بطنان.

وأظهرت الإحصائية عائلات كاملة قتلت بالقصف، أبرزها: ثلاثة من عائلة سواس، وتسعة من عائلة فلاحة، بالإضافة إلى عائلات من آل الشهابي، والشرقاط.

وتشهد مدينة الباب بريف حلب الشرقي والمناطق والقرى المحيطة بها معارك مستمرة، بين فصائل “الجيش الحر” ومقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتستخدم في هذه المعارك أسلحة، متوسطة وثقيلة، برًا وجوًا.

وخلال الأشهر الماضية من عملية “درع الفرات” المدعومة تركيًا، لم تعقب تركيا على أنباء مقتل مدنيين في الباب جراء القصف البري والجوي.

وطن إف إم/ اسطنبول

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         22 / 11 / 2017

كاريكاتير