قوات الأسد تسيطر على مواقع تابعة لـ “الجيش الحر” في ريف السويداء

آب 05, 2017
قوات الأسد تسيطر على مواقع تابعة لـ “الجيش الحر” في ريف السويداء

سيطرت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على مواقع للفصائل العسكرية في ريف السويداء الجنوبي الشرقي، وفق ما ذكرت وسائل إعلام موالية.

قالت هذه الوسائل إن “الجيش السوري وحلفاءه سيطروا على الضبيعية، ووادي الصوت على الحدود السورية الأردنية جنوب شرق السويداء”.

بينما قالت غرفة عمليات “الأرض لنا” المشكّلة من قبل فصائل “الحر” العاملة في المنطقة، إنها تصدّت لقوات الأسد من محروثة والفكة بعمق البادية، ومن ريف السويداء الشرقي في منطقة الشعاب بالقرب من الحدود السورية الأردنية.

وأشارت إلى أن “هذه الاشتباكات تتزامن مع قصف من الطيران الحربي على مدخل مخيم حدلات (رويشد) دون وقوع إصابات أو خسائر بشرية”.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي لـ “جيش أسود الشرقية”، سعد الحاج أن تقدم قوات الأسد جاء على القطاع الذي يعمل فيه فصيل “جيش العشائر”.

وأشار إلى أن فصائل “الحر” أرسلت مؤازرات عسكرية لـ “جيش العشائر” بينها قاعدة صواريخ “تاو”.

وتقدمت قوات الأسد والميليشيات الرديفة على حساب فصائل “الجيش الحر” في مناطق مختلفة من البادية السورية في مطلع تموز الجاري، إذ سيطرت على قرية القصر، التي تعتبر من أبرز المواقع في المنطقة الشرقية من السويداء.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية تحاول حاليًا السيطرة على الحدود السورية الأردنية بشكل كامل، إذ أعلنت أنها سيطرت مسافة خمسة كيلومترات على أن تتابع تقدمها لإكمال السيطرة.

وتعمل فصائل المعارضة المتمثلة بـ “أسود الشرقية” و”قوات أحمد العبدو” في البادية، إضافةً إلى فصيل “جيش العشائر” الذي يساندها في بريف السويداء الشرقي.

من جهة اخرى استعادت الفصائل العسكرية السيطرة على ارتوازية الشعاب وراصد الشعاب في البادية الشامية بالقرب من ريف السويداء الشرقي بعد اشتباكات مع قوات الأسد أسفرت عن مقتل وجرح عدد من قوات الأخيرة بالإضافة لتدمير عدة آليات.

 

البث المباشر

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         17 / 12 / 2017

كاريكاتير