حملة قصف عنيف تطال بلدات ريف حماة

تشرين2 08, 2017
حملة قصف عنيف تطال بلدات ريف حماة

تتعرض بلدات ريف حماة الشرقي لحملة هي الأعنف من القصف الجوي للطيران الحربي الروسي وطيران الأسد، تزامناً مع اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد مدعومة من الميليشيات الإيرانية التي تحاول التقدم في المنطقة.

وقال ناشطون إن غارات عنيفة جداً تستهدف بلدات وقرى ريف حماة الشرقي، تتناوب أسراب الطيران الروسي وطيران الأسد على قصف غالبية قرى ناحية الحمرا والسعن وأطراف منطقة أبو دالي، مع قصف عنيف لقرى ناحية سنجار بريف إدلب الشرقي، طال القصف مخيمات المكسر خلفت أضرار كبيرة.

يتزامن القصف مع محاولات متجددة لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية للتقدم على قرى ريف حماة، وسط معارك كر وفر في على تلال بليل" و"تلة أم خزيم" و"تلة الطلوع، إضافة لمحاولات التقدم ممن محور أبو دالي بريف إدلب الجنوبي.

وكانت شنت هيئة تحرير الشام وفصائل من الجيش السوري الحر، عملية عسكرية مباغتة استهدفت مواقع قوات الأسد في ريف حماة الشرقي، تمكنت خلالها من تحرير قريتي بليل وأم تريكية وتلة أم خزيم في ريف حماة الشرقي، بالإضافة لاغتنام دبابة ومقتل وجرح العديد من عناصر قوات الأسد.

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         20 / 11 / 2017

كاريكاتير