قوات الأسد تتقدم عسكرياً في ريف ادلب والفصائل متراخية في صدها

كانون2 04, 2018
قوات الأسد تتقدم عسكرياً في ريف ادلب والفصائل متراخية في صدها

سيطرت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها خلال اليومين الماضيين، على قرى عدة شمال قرية أبو دالي بريف إدلب الجنوبي، على طرفي سكة الحديد وسط سعيها للتقدم على ذات المحور وجهتها منطقة سنجار والتي باتت تبعد عنها قرابة 12 كم.

وقال ناشطون إن قوات الأسد قد سيطرت دون أي اشتباكات خلال اليومين الماضيين على قرى "شم الهوى والنيحة وام الخلاخيل ومشرفة" شمالي قرية أبو دالي بريف إدلب الجنوبي، والتي تقع على طرفي سكة الحديد التي تمر من أبو دالي باتجاه سنجار وأبو الظهور.

كما أن قوات الأسد تقدمت للمنطقة دون أي مقاومة سبقها تمهيد جوي وصاروخي عنيف، واتبعت هذا المحور كونه الأسهل والأقل وعورة، تهدف أولاً الوصول إلى تلة أم الرجيم الاستراتيجية والتي تكشف كامل منطقة سنجار وأبو الظهور وريف حلب الجنوبي وحتى ريف حماة الشرقي، نظراً لارتفاعها وموقعها الجغرافي الهام.

فيما أن تقدم قوات الأسد على ذات المحور يجعل جميع القرى والبلدات شرقي سكة الحديد في عداد المحاصرة أو الساقطة نارياً كون استمرار التقدم يجعلها بين فكي كماشة محاصرة من ثلاث اتجاهات وبالتالي قد تضطر الفصائل للانسحاب منها بشكل استباقي قبل قطع طرق إمدادها وكشف المنطقة من خلال التلال المرتفعة لاسيما تلة أم رجيم، وهذا الأسلوب الذي يتبعه النظام في المعركة من خلال الالتفاف والسيطرة على الطرق الرئيسة.

كما تناقل النشطاء على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي وبسخط تراخي الفصائل من الرد على نظام الأسد ، إذ يتقدم بسرعة في قرى ريف ادلب ، المعقل لأكبر لثوار سوريا.

وطن اف ام 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الأخبار         25 / 04 / 2018

كاريكاتير