56 شهيد في دوما والفصائل العسكرية تحرز تقدما في مسرابا

آذار 21, 2018
56 شهيد في دوما والفصائل العسكرية تحرز تقدما في مسرابا

تواصل قوات الأسد وحلفاؤها حملتها العسكرية التي تشنها منذ أكثر من شهر على مدن وبلدات في الغوطة الشرقية بريف دمشق وسط نزوح لأكثر من 45 ألف مدني من المنطقة بحسب تقديرات أممية.

ووثق مركز الدفاع المدني أمس الثلاثاء استشهاد 56 مدنياً بينهم 14 طفلاً جراء القصف الجوي والصاروخي التي تعرضت له الأحياء السكنية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، فيما استهدفت مقاتلات روسية، ملاجئ أرضية في مدينة عربين المجاورة لها ما أسفر عن ارتقاء 19 مدنياً.

واستشهد 12 مدنياً في مدينة حرستا وبلدة عين ترما نتيجة قصف جوي وصاروخي بحسب ناشطين في المنطقة.

في سياق متصل، أحرز جيش الإسلام تقدماً في بعض النقاط والمزارع على جبهة مسرابا بعد الهجوم المعاكس الذي شنه ضد قوات الأسد وأسفر عن مقتل العشرات من الأخيرة حسبما أعلن عبر حسابه في تويتر.

كما تمكّن فيلق الرحمن من صدِّ محاولة اقتحام لقوات الأسد مدعومة بالدبابات والمدرعات الثقيلة، على جبهة وادي كفربطنا في ريف دمشق وأسفرت الاشتباكات عن وقوع قتلى من الأخيرة.

وبحسب إحصاءات صفحات موالية، قتل أكثر من 500 عنصر لقوات الأسد والميليشيات المساندة لها منذ بدء الحملة العسكرية على الغوطة الشرقية بينهم 35 ضابطاً وعسكرياً روسياً.

من جهتها، أعربت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن قلقها من تفاقم جديد للأزمة الإنسانية في سوريا بعد النزوح الكبير بسبب "القتال" في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقالت المفوضية إن أكثر من 45 ألف مدني فروا من الغوطة الشرقية خلال الأيام القليلة الماضية، وإن الإجلاء يجب أن يكون طوعا، داعية إلى وصول المساعدات الإنسانية بالكامل للمدنيين داخل الغوطة وخارجها لتلبية احتياجات المدنيين الملحة.

 

وطن اف ام

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الأخبار         15 / 07 / 2018

كاريكاتير