طباعة

روسيا تستهدف ادلب بصاروخ بالستي واستشهاد العشرات

نيسان 10, 2018
روسيا تستهدف ادلب بصاروخ بالستي واستشهاد العشرات

تعرضت منطقة وادي النسيم في مدينة ادلب مساء أمس، للاستهداف بصاروخ بالستي من بارجة روسية متمركزة في البحر الأبيض المتوسط بحسب ما أفاد مراسل وطن اف ام.

وقال مراسل وطن اف ام إن 27 مدنياً استشهدوا وأصيب عدد آخر بجروح نتيجة القصف، وأضاف أن فرق الدفاع المدني عملت على انتشال الشهداء من تحت الأنقاض.

هذا وشنت مقاتلة حربية أربع غارات محملة بصواريخ شديدة الإنفجار على الأحياء السكنية في بلدة النقير جنود ادلب ما أسفر عن استشهاد مدنيين اثنين بينهم سيدة.

في سياق آخر، نظم التجمع الثوري لمدينة ادلب أمس الإثنين، مظاهرة بساحة الساعة في ادلب المدينة تضامناً مع مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وندد المتظاهرون بالمجتمع الدولي كما طالبوا الفصائل المتنازعة بوقف الإقتتال.

وتعرضت مدينة دوما في ريف دمشق السبت الماضي، لهجوم كيماوي من قوات الأسد أسفر عن استشهاد 55 مدنياً بحسب تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان.

على خلفية ذلك تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالرد "بقوة" على الهجوم الكيماوي الذي نفذه نظام الأسد على مدينة دوما.

وأضاف ترامب في بداية اجتماعه مع القادة العسكريين أمس "أننا لا نستطيع أن نسمح بحدوث مثل هذه البشاعة في سوريا، وأن لدينا خيارات عسكرية كثيرة بشأن الرد على الهجوم" وأكد "سنرد بكل قوة على الهجوم المروع الذي وقع في دوما".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أكدت على لسان مندوبتها في الأمم المتحدة نيكي هيلي خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم، أنها سترد على هجوم "دوما الكيماوي" بغض النظر عما سيترتب عن اجتماع المجلس.

 

وطن اف ام

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)