قوات فرنسية وأميركية تشارك قسد معاركها جنوبي الحسكة

حزيران 10, 2018
قوات فرنسية وأميركية تشارك قسد معاركها جنوبي الحسكة

تتواصل الاشتباكات بين تنظيم الدولة من جهة وقوات سوريا الديمقراطية قسد من جهة أخرى في ريف الحسكة الجنوبي.

وتمكنت قسد أمس السبت، من السيطرة على قريتي الشماس والحلوة في ريف الشدادي، إضافةً إلى قرية أبو حامضة الواقعة على بعد أربعة كيلومترات ونصف عن بلدة الدشيشة.

يأتي ذلك فيما قال مراسل وطن إف إم: إن القوات الأمريكية والفرنسية قصفت محيط تل الجاير بالمدفعية ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

يذكر أن قسد أعلنت 4 حزيران/يونيو الجاري بدء هجومها على تنظيم الدولة في بلدة الدشيشة بريف الحسكة استكمالاً للمرحلة الثانية من معركة "عاصفة الجزيرة".

وأضافت قسد أن انتقال العمليات العسكرية باتجاه بلدة الدشيشة جاء لاستكمال تأمين الحدود العراقية السورية.

وأشارت القوات المدعومة من الولايات المتحدة إلى مشاركة الجيش العراقي والتحالف الدولي في التخطيط والتنسيق.

وكان الجنرال الأميركي بول فانك،الناطق باسم حملة العزم الصلب التي يخوضها التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق أعلن بدء الهجوم على مواقع تنظيم الدولة في بلدة الدشيشة.

وأكد فانك أن هدف العملية هو القضاء على جيوب عناصر داعش وذكر أن قوات سوريا الديمقراطية تحظى بدعم عسكري عراقي.

 

وطن اف ام

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير