نتيجة حملة القصف الأخيرة.. توقف تقديم الخدمات الطبية لأكثر من 20 ألف نسمة شمال حماة

أيلول 10, 2018
نتيجة حملة القصف الأخيرة.. توقف تقديم الخدمات الطبية لأكثر من 20 ألف نسمة شمال حماة

أعلنت مديرية صحة حماة الحرة، توقف تقديم الخدمات الطبية لأكثر من عشرين ألف نسمة في ريف حماة الشمالي، نتيجة خروج منشأتين صحيتين عن الخدمة إثر قصف عنيف طال المنطقة أمس.

وأوضحت مديرية صحة حماة في بيان وصل إلى وطن اف ام نسخة منه، أن المنشأتين تقعان تحت الأرض شمال حماة، وتم استهدافهما بشكل مباشر ما خلف أضراراً كبيراً فيهما دون تسجيل إصابات في صفوف الكوادر الطبية والمرضى.

ولفتت مديرية الصحة أن تزايد الهجمات خلال الأيام الأخيرة تسبب في موجة نزوحٍ للمئات من سكان المنطقة طلباً للحماية.

وطالبت مديرية الصحة، مؤسسات الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها لوقف القصف وحماية الكوادر الطبية والجرحى من الاستهداف المباشر دون تمييز.

واختتمت مديرية الصحة بيانها، بالتأكيد على أنها مؤسسة إنسانية وعملها إنساني.

ويوم أمس.. تعرضت مدن قلعة المضيق واللطامنة وكفرزيتا لقصف مدفعي وصاروخي وبالبراميل المتفجرة ما أسفر عن سقوط شهيدين في قلعة المضيق وجرحى في كفرزيتا، وخروج مستشفى اللطامنة عن الخدمة، إثر استهدافه من قبل الطيران المروحي ببراميل متفجرة، حسبما أفاد مراسل وطن اف ام.

وعلى خلفية القصف..

طالب المجلس المحلي في اللطامنة في بيان وصل إلى وطن اف ام نسخة منه، السلطات التركية بتحمل مسؤولياتها كونها أحد ضامني اتفاق تخفيف التصعيد، فيما أعلن المجلس المحلي لكفرزيتا في بيان له المدينة منكوبة

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير