بعد أسبوع من اتفاق موسكو وأنقرة.. تركيا تعزز نقاط مراقبتها غرب حماة

أيلول 25, 2018

وصل رتل تركي، اليوم الثلاثاء، يضم آليات ثقيلة إلى إحدى نقاط المراقبة التركية، بريف حماة الغربي.

وقال مراسل وطن إف إم: إن "رتلاً عسكرياً يضم 50 ألية، وناقلة جند، وصل فجر اليوم، إلى قرية شير مغار بريف حماة الغربي".

وشوهدت 35 آلية وناقلة جند على الأقل قرب مدينة سراقب شرقي إدلب، حيث سلكت أتوستراد دمشق حلب الدولي الى جنوب محافظة إدلب، وسار الرتل بمواكبة من مقاتلي "الجبهة الوطنية للتحرير" المؤلفة من فصائل عدة قريبة من أنقرة، بينها حركة "أحرار الشام"، بحسب وكالة فرانس برس.

ويأتي دخول هذا الرتل بعد اتفاق موسكو وأنقرة في 17 من شهر أيلول الحالي، على إنشاء منطقة منزوعة السلاح على خطوط التماس بين قوات النظام والفصائل على الحدود الإدارية بين إدلب، وأجزاء من محافظات مجاورة".

الجدير بالذكر أن المتحدث باسم الرئاسة التركية (ابراهيم قالن)، قال يوم الجمعة الماضي، خلال مؤتمر صحفي إن " تركيا ستستمر بتعزيز قوة نقاط المراقبة في إدلب، مشيراً إلى أن "جهاز الاستخبارات والمؤسسات الأمنية التركية، ستواصل بكل عزم عملياتها خارج البلاد ضد التنظيمات الإرهابية"، لافتاً أن "خطوات إخراج الفصائل المعتدلة من إدلب غير مقبولة".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير