تمكن مقاتلو "جبهة تحرير سوريا" من صد محاولة تقدم قوات الأسد نحو مناطق سيطرة الثوار قرب منطقة "الكاستيلو" عند المدخل الشمالي لمدينة حلب.

نشر في ميداني

أعلنت فصائل عسكرية عاملة في المناطق المحررة شمال سوريا تشكيل "الجبهة الوطنية للتحرير"وفق بيان مشترك.

نشر في ميداني

دان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عمليات التهجير القسري المستمرة بحق المدنيين بمناطق مختلفة في سوريا وكان آخرها شمال حمص وجنوب حماة.

واعتبر الائتلاف الوطني أن تلك العمليات هي مشاريع للتغيير الديموغرافي، ولفت إلى أن الانتهاكات التي يرتكبها نظام الأسد تتم بمساعدة من "الاحتلالين الروسي والإيراني" بحسب بيان نشره أمس.

وأضاف البيان: "النظام استخدم كل أساليب القتل والقصف والإجرام، بالإضافة إلى الإكراه والتحايل عبر مؤتمرات وعقد اتفاقات جوفاء كانت روسيا وإيران أول من خرقها ونقضها واستخدمها لإجهاض أي محاولة للتسوية".

وأكد الائتلاف أن أي اتفاق يتعلق بالتهجير والتغيير الديموغرافي هو اتفاق غير شرعي وغير قانوني، مشدداً على أنها "تتم بالإكراه وباستخدام القوة الجُرمية".

وطالب الائتلاف، المجتمع الدولي بإيقاف الانتهاكات التي تجري بحق المدنيين في ريفي حمص وحماة، محذراً من عواقب مشروع التهجير القسري.

واعتبر أن التطورات الجارية تصب بشكل مباشر في خدمة "المشروع الإيراني" الذي ينشر الفوضى ويصدر العنف والإرهاب إلى المنطقة.

وفي وقت سابق أعلنت عدة فصائل عسكرية في ريف حماة الجنوبي وريف حمص الشمالي موافقتها على تسليم السلاح الثقيل وذلك بعد عقدها اجتماعا مع روسيا يوم الأربعاء الماضي بحسب ما أفاد مراسل وطن اف ام.

وأضاف المراسل أن الشرطة الروسية والشرطة المدنية التابعة للأسد ستدخل بعد خروج آخر قافلة مهجرين من مناطق الريف الشمالي لحمص.

وتابع المراسل "يحق لكل مقاتل اخراج بندقيته وثلاثة مخازن إضافة للأغراض الشخصية".

ولفت مراسلنا إلى أن قوات الأسد لن تدخل المنطقة طيلة فترة وجود الشرطة الروسية التي ستسير دوريات لمدة 6 أشهر.

ورفضت بعض كتائب الثوار الاتفاق مع روسيا من أبرزها "الفيلق الرابع – جبهة تحرير سوريا – غرفة عمليات رص الصفوف" وشددت على حقها في الدفاع عن المدنيين.

 

وطن اف ام

نشر في اخبار سوريا

أعلنت جبهة تحرير سوريا (قطاع حمص) رفضها للعرض الروسي الذي يفضي بتهجير المدنيين من ريف حمص الشمالي وتسليم السلاح الثقيل.

نشر في ميداني
الأربعاء, 25 نيسان/أبريل 2018 12:39

اقتتال ادلب ينتهي باتفاق وقف إطلاق نار دائم

توصلت هيئة تحرير الشام لاتفاق وقف إطلاق نار دائم مع جبهة تحرير سوريا وألوية صقور الشام في الشمال السوري.

نشر في ميداني

تتواصل المواجهات بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا في ريفي حلب الغربي وادلب الجنوبي.

نشر في ميداني

تتواصل الاشتباكات بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا في الشمال السوري في وقت أعلنت فيه منظمات إنسانية تعليق عملها في المنطقة نتيجة تلك الاشتباكات.

نشر في ميداني

شنت هيئة تحرير الشام فجر اليوم، هجوماً واسعاً على مواقع لجبهة تحرير سوريا في ريف ادلب وأعلنت سيطرتها على عدة مدن وبلدات في المنطقة.

نشر في اخبار سوريا

ردت هيئة تحرير الشام على مبادرة "اتحاد المبادرات الشعبية" التي طالبت بوقف الإقتتال بينها وبين جبهة تحرير سوريا.

نشر في ميداني

ذكرت جبهة تحرير سوريا أنها افشلت محاولة اقتحام هيئة تحرير الشام على محور قرية ارحاب غرب حلب، يأتي ذلك بعد إطلاق مبادرة تهدف لوقف الاقتتال الدائر بين الطرفين.

نشر في ميداني
الصفحة 1 من 2

Tabah Live - طابة لايف

الأكثر قراءة

كاريكاتير