شكلت فصائل عسكرية غرفة عمليات مشتركة تحت مسمى " غرفة عمليات رد الطغيان " وذلك لاستعادة القرى والبلدات التي سيطر عليها نظام الأسد خلال هجمته الأخيرة في ريفي ادلب وحماة.

نشر في ميداني

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         21 / 01 / 2018