بدأ نظام الأسد بتطبيق القانون رقم عشرة في ريف حمص الشمالي، حسبما أفاد مراسل وطن اف ام.

نشر في سوريا

أعلنت قوات الأسد سيطرتها بشكل كامل على ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي بعد تهجير أهالي المنطقتين بموجب إتفاق بين فصائل عسكرية وروسيا.

نشر في ميداني

أطلق المجلس المحلي في مدينة قلعة المضيق غربي حماة نداء استغاثة طالب فيه المنظمات الإنسانية والإغاثية العاملة في الشمال السوري التدخل وبشكل عاجل وتقديم المساعدة لمهجري ريف حمص الشمالي.

نشر في ميداني

وصلت الدفعة السادسة من مهجري ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي على مرحلتين إلى قلعة المضيق في ريف حماة الغربي.

نشر في ميداني

بلغ عدد المهجرين من ريف حمص الشمالي والذين وصلوا إلى ريفي حلب الشمالي والغربي وادلب 18801 شخص.

نشر في اخبار سوريا

وصلت الدفعة الثانية من مهجري ريف حمص الشمالي إلى معبر قلعة المضيق في حماة في طريقها إلى ادلب، وذلك بعد توقفها لساعات بمعبر أبو الزندين بحلب.

نشر في ميداني

تحولت منطقة الشريط الحدودي من ريف حلب الشمالي والخاضعة لسيطرة فصائل الجيش السوري الحر والقوات التركية، إلى قبلة للمهجرين الذين رفضوا العودة لحكم نظام الأسد، بعد سنوات من الحصار والموت.

نشر في ميداني

بعد وصول الدفعة الثالثة من مهجري ريف دمشق وأحياء دمشق الجنوبية إلى ريف حلب الشمالي يوم السبت الماضي، دفعة جديدة من المهجرين تصل الريف ذاته، لكن هذه المرة من مدن ريف حمص الشمالي.

نشر في اخبار سوريا

وصلت الحافلات التي ستقل الدفعة الأولى المهجرين من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي إلى الشمال السوري، لمدينة الرستن بحسب ما أفاد مراسل وطن اف ام.

نشر في اخبار سوريا

دان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عمليات التهجير القسري المستمرة بحق المدنيين بمناطق مختلفة في سوريا وكان آخرها شمال حمص وجنوب حماة.

واعتبر الائتلاف الوطني أن تلك العمليات هي مشاريع للتغيير الديموغرافي، ولفت إلى أن الانتهاكات التي يرتكبها نظام الأسد تتم بمساعدة من "الاحتلالين الروسي والإيراني" بحسب بيان نشره أمس.

وأضاف البيان: "النظام استخدم كل أساليب القتل والقصف والإجرام، بالإضافة إلى الإكراه والتحايل عبر مؤتمرات وعقد اتفاقات جوفاء كانت روسيا وإيران أول من خرقها ونقضها واستخدمها لإجهاض أي محاولة للتسوية".

وأكد الائتلاف أن أي اتفاق يتعلق بالتهجير والتغيير الديموغرافي هو اتفاق غير شرعي وغير قانوني، مشدداً على أنها "تتم بالإكراه وباستخدام القوة الجُرمية".

وطالب الائتلاف، المجتمع الدولي بإيقاف الانتهاكات التي تجري بحق المدنيين في ريفي حمص وحماة، محذراً من عواقب مشروع التهجير القسري.

واعتبر أن التطورات الجارية تصب بشكل مباشر في خدمة "المشروع الإيراني" الذي ينشر الفوضى ويصدر العنف والإرهاب إلى المنطقة.

وفي وقت سابق أعلنت عدة فصائل عسكرية في ريف حماة الجنوبي وريف حمص الشمالي موافقتها على تسليم السلاح الثقيل وذلك بعد عقدها اجتماعا مع روسيا يوم الأربعاء الماضي بحسب ما أفاد مراسل وطن اف ام.

وأضاف المراسل أن الشرطة الروسية والشرطة المدنية التابعة للأسد ستدخل بعد خروج آخر قافلة مهجرين من مناطق الريف الشمالي لحمص.

وتابع المراسل "يحق لكل مقاتل اخراج بندقيته وثلاثة مخازن إضافة للأغراض الشخصية".

ولفت مراسلنا إلى أن قوات الأسد لن تدخل المنطقة طيلة فترة وجود الشرطة الروسية التي ستسير دوريات لمدة 6 أشهر.

ورفضت بعض كتائب الثوار الاتفاق مع روسيا من أبرزها "الفيلق الرابع – جبهة تحرير سوريا – غرفة عمليات رص الصفوف" وشددت على حقها في الدفاع عن المدنيين.

 

وطن اف ام

نشر في اخبار سوريا
الصفحة 1 من 3

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الأخبار         21 / 07 / 2018

كاريكاتير