غازي دحمان - استقالة الحريري.. انتظروا إعلان الحرب
بقراءة حركات الجسد، في استعادة شريط لقاء رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل، سعد الحريري، مع مستشار المرشد الإيراني، علي أكبر ولايتي، يمكن اكتشاف كم كان الأخير مغرورا وقاسيا، وهو يبشّر السياسي الشاب بفوز التحالف الذي تقوده بلاده في السيطرة على المنطقة وإنجاز المهمة، ثم انتظار ردة الفعل على وجه الحريري وحركات يديه المرتبكتين.
أكرم البني - محنة اللجوء السوري حين تغدو ورقة سياسية!
لم تخل برامج الأحزاب الغربية المتنافسة في الانتخابات البرلمانية والرئاسية من نقطة تتعلق بالموقف من قضية اللجوء وطالبيه السوريون، ما أدى إلى تنامي أحزاب يمينية وعنصرية معادية لسياسة استيعاب اللاجئين الإنسانية، نالت في فرنسا وألمانيا وزناً لافتاً وحازت أكثرية برلمانية في النمسا.
حسام كنفاني - قنبلة الحريري
فجر رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، مفاجأة من العيار الثقيل، حين خرج من الرياض ليعلن استقالته من مهامه، شانّاً حملة اتهامات واسعة ضد إيران وحزب الله على خلفية سيطرتهما على لبنان ودول في المنطقة. وعلى عكس المعتاد، لم تأت استقالة الحريري بناء على أزمةٍ داخليةٍ في البلاد، أو خلافات لها علاقة بالشأن الداخلي اللبناني، على غرار الموازنات أو التعيينات أو ما شابه، فالأمور بين الفريق الحاكم كانت تسير وفق تفاهماتٍ سابقةٍ في ما يخص هذه الملفات، ولم تعكّرها التصريحات التي تطلق من هنا أو هناك إلى درجة تؤدي برئيس الحكومة إلى الاستقالة.
برهان غليون - مشكلة السوريين مع روسيا
اعتدت أن أقول لمحاوريّ الدوليين، منذ تأسيس المجلس الوطني السوري في أكتوبر/ تشرين الأول 2011، إن القضية ليست مشاركة المعارضة في الحكم، مع الأسد أو من دونه، وإنما الرد على تطلعات الشعب، والانتقال به نحو حياة ديمقراطية حرة وعادلة.
وليد شقير - سورية بين سوتشي والتحايل على العقوبات
حملت الدعوة الروسية إلى مؤتمر «الشعوب السورية»، كما سماه الرئيس فلاديمير بوتين، في سوتشي في روسيا، في 18 الجاري، بذور فشلها في طياتها نفسها، حين اختارت موسكو جدول الأعمال وأسماء القوى المدعوة، كأنها ترمي إلى خلق مرجعية جديدة للتجمعات السورية المعنية بالأزمة السورية وبالحلول المفترضة لها.
صبحي حديدي - بوتين ومئوية الثورة الروسية: نبش عظام القياصرة
أحيت أسبوعية الـ«إيكونوميست» البريطانية الذكرى المئوية للثورة الروسية على نحو مبتكر، أو غير تقليدي في أقلّ تقدير؛ إذْ كرّست الغلاف لصورة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ولكن في ثياب القياصر، موشحاً بنياشين مختلفة تشير إلى علائم سلطاته العسكرية والاقتصادية والتكنولوجية، مع عبارة تقول: «ولادة قيصر جديد». وأمّا افتتاحية العدد، التي تستهل موضوع الغلاف عادة، فقد استنتجت أنّ بوتين، بعد 17 سنة على تولّيه منصب الرئاسة للمرّة الأولى، يقبض على أعنّة السلطة أقوى من أيّ وقت مضى؛ وأنّ «الإصلاحيين الليبراليين في موسكو، مثل المحافظين التقليديين، يتحدثون عن السيد بوتين بوصفه قيصر القرن الحادي والعشرين».
حسين عبد العزيز - ملف المعتقلين وأخطاء المعارضة السورية
لم يكن مفاجئاً أن ينتهي اجتماع "أستانة 7" السوري من دون إحراز تقدم في ملف المعتقلين، ليس لأن هذا الملف أكثر تعقيداً من الملفات الأخرى السياسية والعسكرية، وإنما لأنه ملفٌّ لا يلقى اهتماماً دولياً حقيقياً في هذه المرحلة، وبالتالي لن يكون النظام في وارد التخلي عن ملف سيكون ورقة تفاوضية مهمة في مرحلة الاستحقاق السياسي. ويبدو أن الروس أدركوا أن النظام السوري سيتلاعب في هذا الملف، ويحاول تمييعه، خصوصاً أنه غامض وفضفاض من جهة معرفة أعداد المعتقلين وهوياتهم والمفقودين، على عكس قضية وقف إطلاق النار، حيث الجغرافيا واضحة، وفرقاء الصراع معروفون، وحدود التماس محدّدة إلى حد كبير.
الصفحة 3 من 382

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         20 / 11 / 2017

كاريكاتير