جورج سمعان - لا إسقاط كاملاً للاتفاق النووي ولا حرباً واسعة؟
المشرق العربي أمام استحقاقين كبيرين. قرع طبول الحرب بين إسرائيل وإيران لم يتوقف. العناصر والشروط والظروف لهذه المواجهة الكبرى بين الدولتين نضجت. وحملة الرئيس دونالد ترامب على الاتفاق النووي في جولتها الأخيرة. وبدأ العد العكسي للقرار المفصلي.
غازي دحمان - الأسد يستعجل مكاسب الحرب الأهلية
لم تنته الحرب في سورية، وليس ثمة أفق بنهايتها، وما تزال البلاد تنزّ دماً من كل جوانبها، واحتمالات اشتعال الحروب الإقليمية على الأرض السورية لم تكن يوماً بمثل هذا الوضوح. وعلى الرغم من ذلك، يستعجل رأس النظام السوري حصد نتائج الحرب الأهلية المريرة.
د.فيصل القاسم - هل كانت إيران ضرورة أمريكية وتحولت إلى كابوس؟
المؤمنون بنظرية التحالف الأمريكي الإسرائيلي الإيراني يقولون لنا: لا تصدقوا كل هذا التهويل والعويل الإعلامي الأمريكي والإسرائيلي حول إيران، فما يجمع المشروع الأمريكي الإسرائيلي مع المشروع الإيراني في المنطقة أقوى بكثير مما يفرقهما. ويضيفون: دعكم أيضاً من العنتريات والشعارات الإيرانية ضد الصهيونية والامبريالية، فما قتلت يوماً ذبابة أمريكية أو إسرائيلية. وفي كل الأحيان نسمع شعارات إيرانية ضد الصهاينة، بينما يكون القتل والتشريد من نصيب العرب على أيدي الميليشيات الإيرانية في العراق وسوريا واليمن ولبنان. ولا تنسوا أن الطائرات الأمريكية بتوع «الشيطان الأكبر» كانت تحمي الميليشيات الإيرانية وهي تدخل الموصل والأنبار في العراق. هذا رأي خصوم إيران.
علي العبد الله - سورية: الابتزاز والتلفيق ليسا حلاً
مع فشل محاولات الأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة في الصراع على سورية تحقيق أهدافها، وبلوغها تخوم مواجهة مباشرة باتباعها سياسة حافة الهاوية، شاعت الأساليب الملتوية والخدع المكشوفة في ممارسات هذه الأطراف، وممارسات المبعوث الدولي إلى سورية ستيفان دي ميستورا للأسف، في سعي رخيص إلى تحقيق مكاسب سياسية وتسجيل نقاط ضد الخصوم الإقليميين والدوليين من دون الاعتداد بآثارها المدمرة على الشعب السوري.
سلام الكواكبي - النووي الإيراني بين الإلغاء والتعديل
يعد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بطريقته الاستعراضية، بتفجير مفاجأة بخصوص مصير الاتفاق النووي مع إيران الذي أُقرّ سنة 2015، واتفق من خلاله الإيرانيون مع "المجتمع الدولي"، ممثلاً بالدول الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي. وبعد مفاوضاتٍ شاقة دامت 12 عاماً، أطلقها ما كان يسمى "الثلاثي الأوروبي"، فرنسا وألمانيا وبريطانيا، على إيقاف السعي الإيراني إلى امتلاك القنبلة النووية، والحفاظ على البرنامج النووي السلمي، مع وعد برفع العقوبات التي فرضت على الجمهورية الإسلامية طوال سنوات، وارتبطت أساساً بهذا الملف. وينتظر القادة الغربيون، كما الإيرانيون حتماً، هذا الكشف المحتمل عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، والتخلّص من كل التزاماتها السياسية والاقتصادية والعسكرية.
ميشيل كيلو - مشروعان دوليان
مهما قيل عن التوافق الأميركي/ الروسي في سورية، يبقى مؤكّدا أن مشروع موسكو السوري يختلف عن مشروع واشنطن، وأن قدرات موسكو داخل سورية وحولها ليست أكبر من قدرات واشنطن التي تنشر قواعد عسكرية بين شمالها وشرقها وجنوبها، تضم ألفي عسكري ينضوون في وحدات عالية التسليح والتدريب، يمكن تعزيزهم خلال ساعات بآلاف اليانكي القادمين من كل مكان، وخصوصا من العراق.
مي الصايغ - خلفياتُ زّج النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين في بازار الإنتخابات اللبنانية
لم يكن مُستغرباً زجّ أزمة النزوح السوري في بازار الإنتخابات التشريعية التي يشهدها لبنان في 6 أيار (مايو) الجاري، وربطها بفزاعة توطين اللاجئين الفلسطينيين، واستغلال الهواجس التي تُثيرها لشد العصب الطائفي، بدل العمل على ايجاد حلول لهذه الأزمة. واقع سبق وانسحب على دول أوروبية عدة، وفي طليعتها ألمانيا، حيث لعب حزب «البديل من أجل ألمانيا» على وتر التهويل من «غزو الأجانب». ولكنّ السؤال الذي يُطرح، لماذا هذا التجييش في هذا التوقيت، والى ماذا يُمّهد؟
الصفحة 4 من 396

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الأخبار         21 / 05 / 2018

كاريكاتير