×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 894
JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 889
«داعش» ظاهرة عراقية أساساً، ولها هناك تاريخ يقارب اليوم عقداً من السنين، وما قبل تاريخ أفغاني عمره نحو عقد ونصف. عمرها في سورية عام ونصف، وهي هنا أقرب إلى قوية استعمارية بدائية.
مشهد عام لمدينة اللاذقية من البحر (19مايو/2014/أ.ف.ب)
يُعتبر الساحل السوري، تحديداً اللاذقية وطرطوس، من المحافظات المدللة في سورية، إذ لم تُمطر السماء فوقها براميل مُتفجرة تؤدي إلى دمار رهيب في المنازل والمُنشآت، وإلى نزوح السكان المتبقين على قيد الحياة، بعد سقوط حمم السماء وصواريخ الأرض، ففي اللاذقية أكثر من مليوني مواطن من حلب وإدلب وغيرها من المناطق الجحيمية المُلتهبة في سورية، كما أن طرطوس تحتضن حوالي مليوني نازح سوري، معظمهم من حمص والقصير وغيرها. لذا، يُمكننا أن نُطلق على الساحل اسم المنطقة المُدللة في سورية. لكن، توضح السطور التالية بعض هذا الدلال.
ماجد عبد الهادي .. الأعمى والفخ ؟
أخيراً، تنضم أربيل إلى مدن الموت، في العراق، بعدما استثنتها السيارات المفخخة، طويلاً، وتركتها تنمو، وتزدهر، لينمو معها أيضاً، ويزدهر، حلم الكرد بدولة مستقلة، على بعض أرضهم التاريخية.
فتاوى متناقضة لنفس المشايخ في مسألة الخروج على الحاكم !
يبدو أن طبيعة السلطة الحاكمة في مصر هي السند الرئيسي لمشايخ مؤسسات رسمية وكيانات دعوية في إصدار فتاواهم الخاصة بشرعية الخروج على الحاكم، وهو ما ظهر في تناقض فتاواهم الخاصة بالثورة على الرئيس المخلوع حسني مبارك، والمعزول محمد مرسي، والحالي عبد الفتاح السيسي.
فيصل القاسم : المؤامرة الكونية لإنقاذ النظام السوري
في الوقت الذي يتشدق النظام بأن العالم كله يتآمر عليه، نجد أن العالم كله يتآمر لإنقاذ النظام على مراحل:
ميلشيل كيلو : مجلس عسكري سوري أعلى !
أثير في أثناء انعقاد الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية لغَط كثير حول المجلس العسكري الأعلى الذي أرسل خمسة عشر مندوباً جديداً عنه إلى اللقاء، لكي يحلّوا محل خمسة عشر مندوباً، كانوا أعضاء في الائتلاف، منذ جرت توسعته عام 2012. ومع أن عملية الاستبدال طبيعية تماماً، وتعتبر حقاً محفوظاً للكتلة التي يتبع لها الأعضاء، فإن معركة نشبت حول شرعية قبول الأعضاء الجدد، لعبت دوراً كبيراً في انقسامات الهيئة حول قضيتهم والقضايا الاخرى، وخصوصاً منها مسألة الحكومة.
مروان قبلان : نفوذ إيران الإقليمي أخطر من برنامجها النووي
الآن، وقد أصبح التوصل إلى اتفاق حول برنامج إيران النووي أمراً شبه مؤكد، بعد جولة محادثات مسقط أخيراً، ربما أصبح المطلوب عربياً، أو تحرياً للدقة خليجياً، بعد أن جعلت إيران المشرق العربي يتلاشى، بزعمها سقوط أربع عواصم عربية تحت سيطرتها، أصبح مطلوباً مواجهة جملة حقائق عارية عن التنميق والتجميل، يؤكد بعضها نجاح إيران، في تحقيق جزء من أهدافها، وفشلها في بلوغ أخرى كثيرة. من الأهداف التي نجحت إيران في بلوغها شق صف دول مجلس التعاون الخليجي حيالها، وما استضافة مسقط المفاوضات النووية، علناً هذه المرة وسراً في العام الفائت، إلا دليلاً على ذلك.
الصفحة 401 من 415

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير