بشير البكر - سورية خوذة بيضاء
تحمّل سلطة الانتداب الروسي والنظام السوري المسؤولية القانونية والأخلاقية عن ترحيل عدة مئات من متطوعي الخوذ البيضاء، مع عائلاتهم من جنوب سورية، نحو الخارج. وسواء تم تطبيق قوانين الحرب أو السلم، فإن حياة هؤلاء المتطوعين الإنسانيين كان يجب احترامها والحفاظ عليها، وهم الذين لم يحملوا السلاح، وأجمع العالم على دورهم في إنقاذ حياة عشرات الآلاف في عموم سورية، ونالوا عليه التكريم من مؤسساتٍ دولية.
خير الله خير الله - إيران والدرس الياباني
قد تكون تهديدات ترامب جوفاء، لكن العقوبات الأميركية قادمة. هذا واقع لا يمكن تجاهله مثلما لا يمكن تجاهل أن ليس بالشعارات الطنانة يجد نصف الشعب الإيراني ما يسد به جوعه.
رندة تقي الدين - مستقبل سورية في يد روسيا
بعد قمة هلسنكي وتنصيب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عراب حاضر سورية ومستقبلها بالمشاركة الوثيقة مع اسرائيل، زار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الدولة العبرية. وقدم عرضاً روسياً لإسرائيل بانسحاب القوات الإيرانية إلى مئة كيلومتر من الحدود السورية الإسرائيلية، ورفضت الدولة العبرية ذلك. فإسرائيل تطالب الروس بسحب القوات الإيرانية من كل الأراضي السورية مقابل بقاء بشار الأسد. مستقبل سورية لم يعد في يد الاسد بل أصبح مرتبطاً بما يريده بوتين. فروسيا تفاوض الولايات المتحدة وإسرائيل وإيران حول المستقبل السوري.
غازي دحمان - مي سكاف.. سورية تخسر أيقونتها
برحيل الفنانة مي سكاف، تخسر الثورة في سورية جناحاً ثورياً مدجّجاً، يوازن بقوته فصائل ثورية ما زالت تقف على خطوط المواجهة، وجسراً هائلاً ربط الثورة بباريس، عاصمة الدبلوماسية الأوروبية، وإحدى عواصم القرار المؤثرة في العالم، وستحتاج الثورة جهداً دؤوباً لترمم سقوط هذين، الجناح والجسر.
فاروق يوسف - من أم المعارك إلى أم الحروب
ليس صحيحا ما يُشاع عن قدرة نظام آيات الله في إيران على استيعاب الدروس التاريخية، واحتواء الصدمات السياسية.
أحمد جابر - على طرق ختام الحرب في سورية
طال الصراع على ختام الحرب في سورية، لكن أكثر من دليل يشير إلى أنها تسير على طرق هذا الختام المتعددة والمتفرعة. الختام الذي يظهر أنه قيد اتخاذ صفة المستقر، هو ذلك المتعلق بالبعد الداخلي، بساحاته القتالية العديدة، وانتقال القوات السورية النظامية من منطقة سيطرة وتثبيت وثبات إلى منطقة سيطرة جديدة، يعني أن ما ظلّ شارداً خارج الاحتشاد الإنتظامي الرسمي، هو في طريق العودة إلى خيمة ذلك الاحتشاد. ما يحدث الآن في درعا وعلى حدود الجولان السوري المحتل محطة ستتلوها محطات، وشأن الشمال السوري وبعض شرقه، دخل سوق المناقصات مع دول الجوار الإقليمية ومع دول الرعاية الأجنبية البعيدة.
نجوى البركات - على وقع العجائب والمعجزات
عشتُ عشرَ سنوات من الحرب الأهلية اللبنانية على وقع العجائب والمعجزات. خلال حرب السنتين، هربنا إلى ضيعتنا، حيث كانت الأجراس تُقرع بانتظام، لتخبرنا أن العذراء ترشح زيتا في بيت فلان، أو أنها تنزل دموعا في الصورة الموضوعة أمام مذبح الكنيسة، أو أنها ظهرت في شريحة رأس بطاطا، أو أن تمثالها استدار عن القرية، دليلا على استيائها من ضعف الإيمان. في أكثر العجائب، هي السيدة مريم التي كانت، على ما يبدو، تعبّر عن حبّها الكبير لبنان. يسوع لا يظهر كثيرا، لا وحدة حال بينه وبين المؤمنين، كما هي الحال مع والدته البتول. الأمر نفسه تقريبا جرى في يوغوسلافيا السابقة، حيث كثرت ظهورات العذراء في مديغورييه، وهي قرية كرواتية ضمن منطقة البوسنة…
الصفحة 6 من 415

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير