اتسم لقاء الرئيسين ايمانويل ماكرون ودونالد ترامب في نيويورك بود بالغ حيث كان ترامب يشيد بالرئيس الفرنسي والعرض العسكري في باريس الذي دعاه اليه في الصيف بمناسبة العيد الوطني الفرنسي. وهذا اللقاء الذي شل السير في نيويورك لبضعة ساعات لأن تحركات ترامب تتطلب اجراءات امنية صارمة، لن يخرج بنتيجة على صعيد الملف السوري على رغم أن فرنسا تريد المساهمة بقوة في حل سياسي للحرب الاهلية في سورية. فلسوء حظ الشعب السوري سلم بشار الاسد مصير بلده الى القوتين اللتين انقذتاه من السقوط، روسيا وايران.

نشر في مقالات

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أجرى اتصالات هاتفية منفصلة، أمس الجمعة مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

نشر في دولي

أجرى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اتصالاً هاتفيًا بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، تم خلاله استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الأحداث في المنطقة والعالم.

نشر في دولي

قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الثلاثاء، بإلغاء قرار كان باراك أوباما قد أصدره، يسمح ببقاء 800 ألف مهاجر غير شرعي داخل البلاد.

نشر في دولي

قبل إجراء انتخابات الرئاسة الأميركية بشهرين تقريباً، تلقى البروفيسور في جامعة واشنطن آلن ليختمان رسالة قصيرة من دونالد ترامب يهنئه فيها على حسن توقعاته لأنه أعلن عن احتمال فوزه بالرئاسة.

نشر في مقالات

بعد استقالة مسؤول التخطيط الاستراتيجي بانون من إدارة ترامب، هل بتنا على أبواب نهاية الحقبة الترامبية، وهل يعني ذلك بان أمريكا ستستعيد عافيتها بعد ذلك؟

نشر في مقالات

أغلب التقديرات تفيد بأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نفضت يدها من الحل العسكري في سوريا. وتستند هذه التقديرات لثلاثة تطورات مهمة. الأول الاتفاق الأمريكي الروسي على إقامة مناطق خفض التوتر في سوريا وإدامتها ميدانيا.

نشر في مقالات

حذَّر الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، بأن بلاده قد تنسحب من الاتفاق النووي "خلال ساعات"، في حال واصلت الولايات المتحدة سياسة "العقوبات والضغوط".

نشر في دولي

اتفاق الرئيسين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين في هامبورغ ماض في سورية. ثمة حرص ثنائي على مواصلة التفاهم ومراعاة المصالح، بعيداً عما يحصل بين واشنطن وموسكو من تدهور كبير للعلاقات.

نشر في مقالات

العقوبات الأميركية الجديدة على روسيا تعقد العلاقات بين البلدين. لكنها لن تثني الرئيس فلاديمير بوتين عن مواصلة إستراتيجيته. حتى وإن حذر مستشاره أليكسي كودرين من أنها قد تشكل عبئاً لعقود، وتحد من النمو الاقتصادي لبلاده وتحول دون استعادتها مكانتها قوة اقتصادية رائدة. والدليل أن العقوبات السابقة التي أقرها الغرب عموماً على موسكو بعد تدخلها في أزمة أوكرانيا و «استعادتها» شبه جزيرة القرم لم تدفعها إلى تليين موقفها، بقدر ما أثارت مخاوف دول البلطيق وبولندا وغيرها من دول «المعسكر الشرقي» السابق. بل شكلت حافزاً لها على مزيد من التدخل في أماكن أخرى، خصوصاً في المنطقة العربية عموماً. ومع أن هذه السياسة لاستعادة روسيا مكانتها على غرار ما كانت عليه أيام الاتحاد السوفياتي، إلا أنها تبقى بعيدة عن إعادة بعث الحرب الباردة.

نشر في مقالات
الصفحة 1 من 44

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         20 / 09 / 2017

كاريكاتير