الجمعة, 13 كانون2/يناير 2017 13:09

بشير البكر - دروس هزيمة حلب

تقتضي نتائج معركة حلب الحديث بصراحةٍ مع الفصائل السورية العسكرية المعارضة التي تتحمل قسطاً من المسؤولية عن الكارثة. وعلى كل من يحرص على حفظ دم المدنيين العزّل، وتأخذه الحميّة على العمران السوري الذي بات عرضةً للتدمير بابتذالٍ شديد، أن يجهر بالقول، ويرفع الصوت، ضد استمرار العمل بالوسائل والأساليب والآليات نفسها التي سبقت معركة حلب.

نشر في مقالات

شهد عام 2016 نهجير قسري وتغيير ديموغرافي في عموم سوريا حيث قام نظام الأسد بدعم إيراني روسي بحصار المدن وإجبار سكانها على تركها.

نشر في صور
الخميس, 22 كانون1/ديسمبر 2016 13:28

سلامة كيلة - بعد حلب.. هل من حل روسي؟

ظهر أن روسيا تنتقل بعد "تحرير" حلب (من سكانها) إلى طرح صيغةٍ للحل السياسي، ولقد توافقت عليها مع كل من إيران وتركيا. وهي صيغةٌ تقوم على الحوار بين النظام والمعارضة، بعيداً عن جنيف 1، وقرار مجلس الأمن رقم 2254. بالتالي، تفرض صيغتها التي تقوم على بقاء بشار الأسد، وتشكيل "حكومة وحدة وطنية".

نشر في مقالات

قال مراسل وطن اف ام في ريف حلب بأن عملية إجلاء المدنيين من أحياء حلب الشرقية قد استأنفت صباح اليوم الثلاثاء .

نشر في اخبار سوريا

ماذا بعـــد حلب؟ ميدانــياً قد يتوجه النظام، أو بالأحـــرى حلفاؤه، إلى محيط دمشق. لم يبق سوى دومــا. ولن يجد هؤلاء مبـــرراً لبقائها بؤرة توتر. لن يكون مصيرها أفضل من مدن ريف العاصمة. ســـيأتيها الدور عاجلاً. وقد لا يجد المقاتلون فيها مفراً من اللحاق بتجمع «المــــادرين» إلى إدلــب وريفها. هذه المنطقة ستترك لمرحلة لاحقة، سواء كان ذلك في إطار تفــــاهم بين روسيا وتركيا، أو في إطار مخـــطط يكــــفل الزمن بموجبه تحويلها بــــؤرة من الصراعات والتطرف.

نشر في مقالات
الإثنين, 19 كانون1/ديسمبر 2016 12:01

سامح راشد - أوهام القوة والنصر بعد حلب

تلوح في الأفق بوادر اتفاقٍ حول وقف إطلاق النار في سورية، وهو أمر مؤسف حد الخزي، أن يتم التوصل إلى وقف النار، مباشرةً بعد الانتهاء من تدمير مدينة حلب وتهجير أهلها. كأن العالم كان ينتظر الوصول إلى هذا الوضع اللاإنساني، قبل أن يتحرّك، ليس لإنقاذ أرواح السوريين، ولا لمنع تدمير المدينة التاريخية، وإنما لوقف قصفٍ لم يعد مطلوباً. الوضع الجديد في حلب، لا حاجة فيه ولا ضرورة لأية عملياتٍ عسكرية، بعد أن دمّرت قوات (وطائرات) الأسد وحلفائه كل ما كان يمكن تدميره. لذا، ليس مفاجئاً أن تقبل كل الأطراف وقف النار، بما فيها روسيا وإيران. إضافة بالطبع إلى الدول التي تسعى، أصلاً، إلى وقف تلك المأساة، وفي مقدمتها تركيا وقطر.

نشر في مقالات

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن بلاده تواصل جهودها المكثفة مع الأطراف المعنية، من أجل استئناف إجلاء المحاصرين من شرقي حلب، شمالي سوريا.

نشر في سياسة
الخميس, 15 كانون1/ديسمبر 2016 17:33

مواقع التواصل الاجتماعي تشتعل لأجل حلب

الخميس, 15 كانون1/ديسمبر 2016 13:27

محمد علي فرحات - مأساة حلب و «لبننة» سورية

حلب، مأساة أهلها، ولا معنى للكلام على حكم التاريخ والانهيار الأخلاقي واسترجاع سقوط مدن شرقية. نذكر غزو المغول بغداد وإحراقهم مكتباتها وليس من يقرأ ذكريات الآخرين عن سقوط القسطنطينية. التاريخ ليس كتاباً واحداً. كل شعب، بل حتى كل فرد، له كتاب التاريخ الخاص به.

نشر في مقالات

أفاد مراسل وطن اف ام في حمص، أن نظام الأسد أعلن الثلاثاء عن وقفٍ لإطلاق النار بوساطة روسية في حي الوعر المحاصر لمدة خمسة أيام.

نشر في اخبار سوريا
الصفحة 1 من 2

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الحصاد      16 / 01 / 2017