ماكرون يلتقي رياض حجاب بعد بوتين

أيار 30, 2017
ماكرون يلتقي رياض حجاب بعد بوتين

أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون محادثات مع المنسق العام لـ"الهيئة العليا للمفاوضات" التابعة للمعارضة السورية، رياض حجاب، اليوم الثلاثاء، مؤكداً دعمه للمعارضة.

وجاء اجتماع ماكرون مع حجاب بعد يوم واحد من اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الداعم الرئيسي لنظام بشار الأسد في سوريا، كما أن الاجتماع لم يعلن عنه من قبل، في الوقت الذي يسعى فيه ماكرون لمراجعة سياسة فرنسا الملف السوري.

وقال مكتب الرئيس الفرنسي ماكرون في بيان له: "الرئيس تحدث عن التزامه الشخصي تجاه الملف السوري ودعمه للمعارضة السورية في ضوء العمل من أجل الانتقال السياسي".

وكان ماكرون حذر، أمس الإثنين، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي بوتين في فرساي بضواحي باريس، من أن أي استخدام للأسلحة الكيميائية في سوريا سيكون موضع رد فوري من باريس.

وأتاح فوز ماكرون في الانتخابات الفرصة لباريس لاختبار سياساتها تجاه سوريا في حين يرى البعض إن سياسة الإدارة السابقة كانت متعنتة للغاية الأمر الذي ترك فرنسا معزولة عن الوضع السوري.

يشار إلى أن نظام الأسد كان قد أعلن موافقته في العام 2013 على تدمير ترسانته من الأسلحة الكيماوية، بعد اتفاق أمريكي روسي، جنب الأسد ضربة عسكرية من الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، الذي هدد باستهداف النظام بعد استخدام الأخير السلاح الكيماوي ضد المدنيين في الغوطة الشرقية عام 2013، ما أودى بحياة ما لا يقل عن 1400 شخص وإصابة المئات.

لكن نظام الأسد بعد ذلك ظل يستخدم الأسلحة الكيميائية وأسلحة أخرى محرمة دولياً، وكان الهجوم الأعنف على خان شيخون وأودى بحياة ما لا يقل عن 100 شخص وإصابة 500، وهو ما استدعى استهداف الولايات المتحدة لقاعدة الشعيرات العسكرية التابعة للأسد في حمص بصواريخ "توماهوك"، رداً على مجزرة الكيماوي في ريف إدلب.

وطن اف ام 

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

  • نشرة المنتصف         25 / 01 / 2018