فرنسا تطالب بمحاسبة مرتكب مجزرة الكيماوي في خان شيخون

أيلول 08, 2017
فرنسا تطالب بمحاسبة مرتكب مجزرة الكيماوي في خان شيخون

طالبت فرنسا، يوم أمس الخميس، بمحاسبة المسؤولين عن الهجوم الكيماوي بغاز السارين، الذي استهدف مدينة خان شيخون بإدلب، شمالي سوريا، في نيسان الماضي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية، انييس روماتيه، بعد يوم من تأكيد الأمم المتحدة مسؤولية نظام الأسد عن الهجمة، إن نتائج الأمم المتحدة تتوافق مع التقييم الفرنسي، مؤكدة ان مسؤولية الأسد في هذا الهجوم لا شكوك فيها، وذلك في تصريح نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.

من جانبه كان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قد قال بعد أسبوعين من توليه منصبه في أيار الفائت، إن استخدام أسلحة كيماوية في سوريا يشكل خطا أحمر وسيتسبب في رد انتقامي.

وكان محققون أمميون قد أكدوا أمس الأربعاء، أن قوات الأسد مسؤولة عن الهجوم الكيماوي على خان شيخون، الذي أدى لمقتل 87 شخصا أغلبهم من النساء والأطفال، وأن استهداف المدنيين بالأسلحة الثقيلة والصواريخ بشكل متعمد يعتبر جريمة حرب.

وطن اف ام 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

  • نشرة المنتصف         17 / 12 / 2017

كاريكاتير