جيش الإسلام يتوصل لاتفاق وقف إطلاق النار جنوب دمشق برعاية مصرية

تشرين1 12, 2017
جيش الإسلام يتوصل لاتفاق وقف إطلاق النار جنوب دمشق برعاية مصرية

وافقت فصائل من الجيش الحر اليوم الخميس، على وقف لإطلاق النار في جنوب العاصمة دمشق، وذلك خلال اجتماع عُقد برعاية مصرية في القاهرة.

ونقلت وكالة رويترز عن موقع صحيفة "الأهرام" المصرية أنه "تم الاتفاق في الاجتماع الذي عقد بالقاهرة على فتح المعابر، ورفض التهجير القسري لسكان المنطقة مع التأكيد على فتح المجال أمام أي فصيل للانضمام للاتفاق".

ونقل الموقع عن محمد علوش مسؤول الهيئة السياسية في "جيش الإسلام" أن الجانب المصري "تعهد بفك الحصار عن الغوطة الشرقية لإدخال المساعدات بكميات كافية".

وفي السياق ذاته، قالت وكالة "سبوتنيك" الروسية أن علوش أحد الموقعين على الاتفاق، قال إن "وقف إطلاق النار سيبدأ اعتباراً من اليوم الساعة 12 ظهراً بتوقيت القاهرة".

وقال علوش في تصريح نشرته قناة "ON" المصرية أنه تم التوصل إلى اتفاق لاتفاق وقف إطلاق النار في جنوب دمشق وحي القدم، مشيراً إلى دور مصري في ذلك.

ووقع الاتفاق من جانب فصائل كل من "جيش الإسلام" و"جيش الأبابيل" و"أكناف بيت المقدس" بـ"ضمانة" روسية، بحسب "سبوتنيك".

يشار إلى أنه تم الإعلان عن إقامة منطقة "تخفيف تصعيد" في الغوطة الشرقية في يوليو/ تموز الماضي، لكن الاتفاق لم يُطبق، حيث واصل نظام الأسد وميليشياته وروسيا قصفهم لمدن وبلدات الغوطة، واستمروا في ارتكاب المجازر، وفقاً لما وثقته منظمات حقوقية.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

  • نشرة المنتصف         12 / 12 / 2017

كاريكاتير