مصالحة الأسد : دول عربية وإقليمية تشن حرباً على مؤتمر سوتشي

كانون1 07, 2017
مصالحة الأسد : دول عربية وإقليمية تشن حرباً على مؤتمر سوتشي

قال وزير المصالحة في حكومة الأسد علي حيدر الخميس، إن دولا إقليمية وعربية شنوا "حربا" على مؤتمر "سوتشي" أو ما عُرف بـ (الحوار السوري) الذي دعت له روسيا، لأنهم يريدون أخذ النظام إلى "استحقاق مفخخ مثل مفاوضات جنيف".

وأضاف "حيدر" بحسب ما نقلة وكالة "سبوتنيك" عنه، أنه "منذ اليوم الأول للحديث عن مؤتمر سوتشي والجنون انتاب دولا مثل أمريكا والسعودية وتركيا، التي لعبت دورا سلبيا رغم إنها تقول إيجابيا، ووضعت شروطا تعجيزية عليه لأخذ النظام إلى جنيف".

وتابع أن المؤتمر أجّل من قبل حكومة الأسد وروسيا "لتأمين مقومات النجاح ولكي لا يتحول سوتشي إلى مسار مفخخ مثل جنيف أجل".

وتوافقت روسيا وتركيا وإيران، في القمة التي جمعتهم بمدينة سوتشي الروسية 22 الشهر الفائت، على دعم العملية السياسية والاستقرار في سوريا، إضافة إلى تكليف وزراء الخارجية والدفاع لديهم بتحديد أطر "الحوار السوري"، حيث أعلنت جميع تشكيلات هيئة التفاوض المنبثقة عن "الرياض 2" ما عدا "منصة موسكو" رفضها المشاركة فيه، كما وافقت عليه تركيا بعد معارضته.

وكان وفد الأسد أعلن الأسبوع الماضي تعليق مشاركته في جولة المفاوضات الثامنة من محادثات جنيف، التي انطلقت نهاية تشرين الثاني الماضي، لاعتراضه على بيان "الرياض 2" الذي دعا لرحيل رئيسه بشار الأسد عند بدء المرحلة الانتقالية، ليعلن اليوم أنه سيعود الأحد القادم.

وطن اف ام / وكالات 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

  • نشرة المنتصف         12 / 12 / 2017

كاريكاتير