واشنطن تتهم موسكو بالعبث بموقع الكيماوي في دوما

نيسان 17, 2018
واشنطن تتهم موسكو بالعبث بموقع الكيماوي في دوما

وجهت الولايات المتحدة الأمريكية اتهامات لروسيا اليوم الاثنين بمنع وصول المفتشين الدوليين إلى موقع الهجوم الكيماوي في مدينة دوما بريف دمشق.

وقالت واشنطن إن الروس أو نظام الأسد ربما عبثوا بالأدلة الموجودة على الأرض ، بحسب وكالة رويترز.

ونفت موسكو على الفور الاتهام وألقت باللوم في التأخير على الضربات الصاروخية التي قادتها الولايات المتحدة ضد سوريا في مطلع الأسبوع ردا على الهجوم الكيماوي.

وفي أعقاب الهجوم الكيماوي في دوما ورد الغرب، تستعد واشنطن أيضا لزيادة الضغط على روسيا، الحليفة الأساسية لبشار الأسد، بفرض عقوبات اقتصادية جديدة. وهدد وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي باتخاذ إجراءات مشابهة.

وفي لندن وباريس، واجهت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون انتقادات من خصومهما السياسيين لاتخاذهما قرار المشاركة في الضربات الجوية على سوريا.

وانتقل خبراء من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى سوريا الأسبوع الماضي لتفقد الموقع لكنهم لم يتمكنوا حتى الآن من دخول دوما التي أصبحت تحت سيطرة قوات الأسد وروسيا بعدما هجر منها الثوار وكثير من المدنيين إثر اتفاق تهجير مع الروس.

وقال كينيث وورد السفير الأمريكي لدى المنظمة خلال اجتماع في لاهاي الاثنين "ما فهمناه هو أن الروس ربما زاروا موقع الهجوم".

وأضاف وورد  "نخشى أن يكونوا عبثوا به بنية إحباط جهود بعثة تقصي الحقائق التابعة للمنظمة لإجراء تحقيق فعال".

ونفى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عبث موسكو بالأدلة قائلا "أؤكد أن روسيا لم تفسد الموقع".

ومن المقرر أن يستمع مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء، بطلب من روسيا، إلى إفادة بشأن الوضع في مدينة الرقة بشمال سوريا حيث تسيطر ميليشيات كردية على صلة بواشنطن على المدينة.

وطن اف ام 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

  • نشرة المساء         16 / 04 / 2018

كاريكاتير