أوغلو: إيقاف الهجمات على إدلب يتطلب جهوداً دولية، وتعزيزات جديدة عند الحدود مع سوريا

أيلول 09, 2018
أوغلو: إيقاف الهجمات على إدلب يتطلب جهوداً دولية، وتعزيزات جديدة عند الحدود مع سوريا

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو: إن إيقاف الهجمات الجوية على إدلب يتطلب جهوداً دولية.

وشدد جاويش أوغلو خلال كلمة ألقاها في فعاليات محلية بولاية أنطاليا التركية: أن أنقرة تبذل جهودا حثيثة لمنع حدوث مآسي إنسانية ووقوع كوارث في المحافظة.

وأوضح جاويش أوغلو: أن بلاده تجري اتصالات على كافة المستويات مع كل الدول المعنية بالأزمة السورية.

وأضاف جاويش أوغلو أنه ينبغي الحفاظ على الوضع الراهن في إدلب كمنطقة تخفيف تصعيد.

يأتي ذلك فيما تواصل تركيا إرسال تعزيزات عسكرية إلى الحدود مع سوريا.

وذكرت وكالة الأناضول: أن قافلة عسكرية قافلة عسكرية ضمت شاحنات محملة بالدبابات والمدافع والعربات المصفحة، توجّهت إلى الحدود مع سوريا لتعزيز القوات المنتشرة على امتدادها وسط تدابير أمنية.

ومؤخراً، رفع الجيش التركي من مستوى تعزيزاته على حدوده الجنوبية وسط أنباء بشأن هجوم محتمل لنظام الأسد وروسيا على منطقة إدلب.

وخلال الفترة الأخيرة.. روجت روسيا ونظام الأسد لتحضير الفصائل في جسر الشغور بريف ادلب وكفرزيتا في ريف حماة لشن هجمات بأسلحة كيماوية، الأمر الذي نفته الجبهة الوطنية للتحرير ومحلي كفرزيتا والدفاع المدني وفعاليات ثورية أخرى، وأكدوا أن تلك الإدعاءات تدل على تحضيراتٍ من قبل روسيا والأسد لاستخدام الكيماوي في المنطقة.

وفي الحادي والعشرين من الشهر الماضي.. هددت أمريكا، فرنسا وبريطانيا في بيان لمجلس الأمن نظام الأسد بالرد، في حال استخدم الأسلحة الكيميائية في أي هجوم يشنه على إدلب.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

كاريكاتير