مستشار الرئيس التركي: روسيا تريد تصفية المعارضة في إدلب باسم "الإرهاب"

أيلول 16, 2018
مستشار الرئيس التركي: روسيا تريد تصفية المعارضة في إدلب باسم "الإرهاب"

قال مستشار الرئيس التركي للعلاقات الخارجية البروفيسور ياسين أقطاي، مساء أمس السبت، في مقابلة مع "تلفزيون وطن" المصري: إن "روسيا تريد تصفية المعارضة السورية في إدلب باسم الإرهاب، محذراً من أي عملية عسكرية ضد إدلب".

وأضاف أقطاي أن " بلاده لن تقف كالمتفرج لتكرار مجزرة حلب في إدلب، ولو حدث ذلك فسنعتبر ذلك هجومًا على تركيا نفسها"، لافتاً أن "ما يحدث في سوريا تطهير عرقي، وتصفية عنصرية".

كما أشار أقطاي أن "ما يجري في سوريا تقف وراءه أمريكا، فعندما تدخلت حولت الهدف من الحرب ضد نظام الأسد إلى الحرب على داعش والإرهاب، ورغم أنهم جاءوا للحرب على داعش إلا أنهم لم يحاربوا داعش نهائياً، أما من حارب داعش فعلياً، فهي تركيا"، مؤكدا أن "أمريكا خلقت الإرهاب في سوريا وفي المنطقة".

وأردف أقطاي أن "أجندة الولايات المتحدة هي تشكيل خريطة جديدة بوجود دولة كردية، وهذا خطر على بلادنا طبعاً، ولا فرق بين البي كا كا، والبي يي دي".

وكان أقطاي قد أوضح في تصريح سابق شهر تموز الماضي نقله موقع تركيا بوست، أن " القضية في سورية ليست عربية فقط فهي اسلامية، وقبل ذلك هي قضية إنسانية، ولا أحد يستطيع أن يغفل عن هذا الأمر، وسيحاسبنا الله على سكوتنا عن الظلم الذي يتعرض له اخوتنا في سورية".

الجدير بالذكر أن الحكومة التركية أرسلت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى الحدود مع سوريا، بالتزامن مع تواتر أنباء عن بدء نظام الأسد بدعم روسي، لحملة عسكرية على إدلب، شمالي سوريا.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

كاريكاتير