مسؤول عراقي: مقتل 30 عنصرا من "الدولة الإسلامية" وحرق 5 سيارات في ديالى

آب 02, 2014
مسؤول عراقي: مقتل 30 عنصرا من "الدولة الإسلامية" وحرق 5 سيارات في ديالى

أعلن جميل الشمري، قائد شرطة محافظة ديالى، شرقي العراق، اليوم السبت، مقتل 30 عنصرا من تنظيم "الدولة الإسلامية"، وتدمير خمس سيارات لهم تحمل أسلحة ثقيلة إثر قصف تعرض له عناصر التنظيم من الطيران الحربي العراقي.

وقال الشمري، في حديث لوكالة الأناضول، إنه "بعد ورود معلومات استخباراتية دقيقة تمكن الطيران الحربي من قصف محكمة (مبنى ما يسمى المحكمة الشرعية) "الدولة الإسلامية" في شمال شرق بعقوبة، شمالي ديالى، ما أدى إلى مقتل 30 عنصرا من الدولة الإسلامية وتدمير خمس عجلات (سيارات) لهم تحمل أسلحة مضادة للطائرات في المنطقة المذكورة".

ولم يتسن التأكد من صدقية ذلك من مصادر مستقلة.

وأضاف الشمري أن "القوات الأمنية بصدد وضع خطة جديدة بالتعاون مع قيادة عمليات صلاح الدين (شمال)، وبالتنسيق الكامل مع طيران الجيش لقصف جميع مواقع التنظيمات المسلحة لعناصر الدولة الإسلامية والتي تتخذها مقرا رئيسيا لها في ديالى".

وتسيطر مجموعات مسلحة سنية يتصدرها تنظيم "الدولة الإسلامية" منذ ما يقارب الشهرين على بعض المناطق والبلدات شمالي محافظة ديالى، أبرزها ناحية السعدية، كما تفرض البيشمركة (قوات إقليم الشمال) سيطرتها على المناطق ذات الغالبية الكردية ومن أبرزها ناحية جلولاء.

ويعم الاضطراب مناطق شمال وغربي العراق بعد سيطرة التنظيم والمسلحين المتحالفين معه في 10 يونيو/ حزيران الماضي، على أجزاء واسعة من محافظة نينوى (مركزها الموصل 400 كلم شمال بغداد)، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في مدن بمحافظة صلاح الدين ومدينة كركوك في محافظة كركوك (شمال) وقبلها بأشهر مدن الأنبار غربي العراق.

وطن اف ام

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

أقسام السياسة

  • نشرة المنتصف         21 / 01 / 2018