بجهود محلية: بلدة في ريف إدلب تنتصر على دمار الصواريخ الارتجاجية

أيلول 25, 2017
بجهود محلية: بلدة في ريف إدلب تنتصر على دمار الصواريخ الارتجاجية

 

بادر المجلس المحلي في بلدة الهبيط إلى دعوة أعيان الأحياء والدفاع المدني للتكافل والقيام بمشاريع مشتركة لإعادة الحياة إلى بلدتهم بعدما تسببت الغارات بالصواريخ الارتجاجية في تدمير الطرقات ومعظم البنى التحتية.

رئيس المجلس المحلي في البلدة، الأستاذ محمد قدح، قال في برنامج "مجالس محلية" إن البلدة استطاعت من خلال هذه الجهود التي وصفها بالشعبوية، من ترميم الطرقات وإعادة تشغيل شبكة المياه والصرف الصحي في البلدة.

رئيس المجلس شرح كيفية تكافل الناس فيما بينهم، حيث بادرت بعض الأحياء بتقديم اليد العاملة، فيما قدّمت أخرى الأموال اللازمة لشراء المواد المطلوبة، كما بادر الدفاع المدني في البلدة بتقديم الآليات التي تخدّم تلك المشاريع.

قدح أشار في حديثه خلال الحلقة إلى الصعوبات التي تواجه المجلس المحلي، فيما تمكن المجلس من الحفاظ على نظافة المدينة عبر تشغيل آلية تقوم بجمع النفايات من الطرقات في البلدة وتجميعها في مكب مخصص يبعد عن بلدة الهبيط خمسة كيلو مترات.

يمكنكم معرفة المزيد من خلال استماعكم للمشغل التالي:


 

البث المباشر

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         21 / 01 / 2018