التهجير يتكرّر، وهذه المرّة من ريف حماة الشماليّ، أين المنظّمات الإغاثيّة؟!

كانون2 09, 2018
التهجير يتكرّر، وهذه المرّة من ريف حماة الشماليّ، أين المنظّمات الإغاثيّة؟!

قال مراسل وطن اف ام في إدلب عبد الله جدعان إنّ عشرات ألوف النازحين من مناطق ريف حماة الشماليّ التي تخضع لقصف قوّات الأسد تمّ تسجيل توجّههم إلى المناطق القريبة من الحدود التركيّة وسط درجات حرارةٍ متدنيّة أدّت لمقتل رجلٍ متأثراً بذلك!

جدعان أضاف خلال فقرة صوت سوريا في برنامج صباحك وطن أنّ رقم النازحين قد يصل إلى 250 ألف، يقابلها وجود أكثر من 100 منظمةٍ تتواجد على المناطق الحدوديّة مع تركيا، ومن هذه المنظمات منظمة الهلال الأحمر التركيّ والتي بادرت بإنشاء خيامٍ لإيواء عددٍ من هؤلاء النازحين، إلّا أنّ العدد يتطلّب تضافر عددٍ أكبر من المنظّمات وبإمكاناتٍ أكبر وفق المراسل والذي أكّد على أنّ بعض المجالس المحليّة في المنطقة بادرت بإعلان استقبالها عدداً من العائلات النازحة.

فكيف كان أداء هذه المنظّمات في هذه المرحلة، وما هو المطلوب منها!؟ المزيد تستمعون إليه في مداخلة مراسلنا عبد الله جدعان من خلال المشغّل التالي:

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الأخبار         21 / 07 / 2018