حمص تحت حكم الأسد: مناطق تتقاسمها الميليشيات الطائفية والأجنبية

آذار 12, 2018
حمص تحت حكم الأسد: مناطق تتقاسمها الميليشيات الطائفية والأجنبية

بعد مرور أربع سنوات على خروج الثوار من أحياء حمص القديمة وسنة على خروجهم من حي الوعر، تتقاسم ميليشيات طائفية وأجنبية السيطرة على مناطق في مدينة حمص وريفها، وذلك وفقاً لدورها في إخراج الثوار من تلك المنطقة.

مراسل وطن اف ام محمد الحميد تحدث في برنامج صباحك وطن عن هذه الميليشيات وتوزعها، حيث تنتشر ميليشيات بشر اليازجي الطائفية في منطقة قلعة الحصن في ريف حمص الغربي والتي تحوي مساحات واسعة من الأراضي التي تقوم هذه الميليشيات بالسيطرة عليها إضافة لسيطرة ميليشيا حزب الله اللبنانية على منطقة القصير وأراضيها الزراعية.

الحميد قال إن هناك ميليشيات بأسماء مختلفة مثل ميليشيات العباس ووسيم اليوسف وميليشيا الرضا التي تسيطر على أجزاء جنوبية في حي الوعر الذي تفرض الشرطة العسكرية الروسية السيطرة عليه بشكل كامل مع توقع مغادرتها في وقت قريب لتحل محلها قوات تابعة لمخابرات الأسد.

الريف الشمالي والشرقي لحمص أيضاً يضم مجموعة من الميلشيات والتي منها إيراني وروسي، تعمل على تأمين منشآت نفطية وغازية.

يمكنكم التعرف على المزيد من خلال الاستماع لمشاركة محمد الحميد عبر المشغّل التالي:

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الأخبار         12 / 06 / 2018