المجلس المحلي في مدينة الباب يرمم الجامع الكبير والسوق المسقوف بدعم من الحكومة التركية

حزيران 14, 2018
المجلس المحلي في مدينة الباب يرمم الجامع الكبير والسوق المسقوف بدعم من الحكومة التركية

استُهدفت الأماكن التاريخية والاثرية خلال الحرب التي دارت في سوريا على مدى السنوات الماضية، وتعرضت إلى الدمار الجزئي أو الكلي، كما تعرض بعضها إلى سرقة مقتنياتها الأثرية النادرة.

في مدينة الباب التي تقع في ريف حلب الشرقي، تعرض الجامع الكبير والسوق المسقوف للدمار والسرقة من قبل تنظيم داعش، الآن وبعد عام من تحريرها تعود الحياة لهذين المكانين بالترميم.

في فقرة "تماس" توقفنا مع استطلاع لٱراء الأهالي حول هذا الترميم، كما أطلعنا مراسل وطن اف ام في مدينة الباب "عمر علوان" عن هذا المشروع الذي يقوم به المجلس المحلي بدعم من الحكومة التركية وتحديداً عن طريق ولاية عنتاب.

أما عن الضرر الذي لحق بالجامع الكبير وبحسب ما أفادنا مراسلنا فيقدر بـ 40%، أما السوق المسقوف فاقتصرت الأضرار على السقف وبعض الجدران، فقد قام أصحاب المحال بترميم الأضرار التي لحقت بمحالهم فور تحرير المدينة من داعش.

أما عن سبب التأخير فأخبرنا "علوان" أن المجلس المحلي برر هذا التأخير لوجود بنى تحتية أولى بالترميم، ومجرد الانتهاء منها قاموا بالانتقال لمرحلة ترميم الأماكن التاريخية.

معلومات وتفاصيل أكثر عن مشروع الترميم يمكنكم معرفتها عبر استماعكم لفقرة تماس عن طريق المشغل التالي:

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف